جلسة اللجان النيابية اليوم على المحك… والسنيورة يربط السلسلة بإقرار الموازنة

lebanese-parlement

يبدو أن الاتصالات والمشاورات التي أجريت لحلحلة العقبات أمام إقرار سلسلة الرتب والرواتب لم تفلح في إقناع فريق “14 آذار”، وفي مقدمهم رئيس كتلة “المستقبل” فؤاد السنيورة. فجلسة اللجان النيابية المشتركة التي تُعقد اليوم برئاسة رئيس لجنة المال والموازنة إبراهيم كنعان عرضة للتعطيل بغياب نواب “المستقبل” الذي قرروا، بحسب صحيفة “النهار”، عدم المشاركة في الجلسة، مشترطين ترؤسها من قبل رئيس المجلس نبيه بري. مصادر نيابية قالت لصحيفة “الأخبار” إن “الرئيس السنيورة وضع السلسلة في اليومين الماضيين مقابل تسوية الملفّات المالية كلّها، منذ 2005 وحتى اليوم، وليس فقط الـ 11 ملياراً العالقة.
ونقلت الصحيفة عن مصدر وزاري أن السنيورة لم يطرح التسوية مباشرةً، بل مواربة، إذ ربط السلسلة بضرورة إقرار الموازنة، الذي يحتاج إلى قطع حساب منذ 2005.
إذاً، سلسلة الرتب والرواتب مجدداً أمام اختبار اللجان المشتركة لمتابعة درس ما تمّ التوصل إليه. التفاؤل الذي أشيع في الأيام الماضية تراجعت نسبته بعد مواقف أُطلقت مؤخراً تربط إقرار السلسلة بالموازنة.
مواقف كل الكتل النيابية لم تتظهر حتى اللحظة، يؤكد النائب قاسم هاشم، باستثناء بعضها ذات الموقف المؤيد لإقرار السلسلة، مبدياً تشاؤمه من إمكانية التوافق حيالها بعد ربط إقرارِها بإقرار الموازنة.
أما تعليق مصير السلسلة بالموازنة، فيرى فيه رئيس رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي عبدو خاطر نذير شؤم.
الاتصالات بين هيئة التنسيق والكتل النيابية تتواصل قبل موعد انعقاد جلسة اللجان قبل ظهر اليوم الثلاثاء، وتبقى العِبرة في النتائج بعد سنواتٍ من التسويف والمماطلة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*