جمعية سلفية بحرينية تتباكى على سقوط الموصل من أيدي داعش: أين اختفى الجيش العرمرم؟

تباكت جمعية الأصالة السلفية البحرينية في بيان رسمي لها على ما وصفته “سهولة استعادة محافظة الموصل من تنظيم داعش” الإرهابي.

وتساءلت الجمعية المعروفة بدعمها للجماعات الإرهابية في سوريا والعراق “أين اختفى الجيش العرمرم..؟! أين ذهبت القوات التي سيطرت على ثاني أكبر محافظة في العراق خلال 4 أيام فقط قبل 3 سنوات”.

واعتبرت الجمعية السلفية “سقوط الموصل وسيطرة داعش عليها كان مجرد مسرحية إيرانية من أجل ضرب الإسلام وإعادة تشكيل ديموغرافية العراق والمنطقة برمتها” بالرغم من إنها وصفت ما حدث بالموصل بأنه ثورة شعبية تماشياً مع ما ذهبت إليه مستشارة الديوان الملكي الحالية ووزيرة شؤون الإعلام حينها سميرة رجب.

وهاجمت الجمعية السلفية خلافاً للقوانين المحلية جمهورية العراق الشقيق وقال إن تشكيل الحشد الشعبي العراقي المعترف به رسمياً هو “مشروع شيطاني”.

وطالبت الأصالة بلدان الخليج والبلاد العربية بسرعة إغاثة أهل الموصل وتوفير الحماية اللازمة لهم على حد تعبيرها.

يذكر أن رئيس وأعضاء الجمعية السلفية قدموا دعماً واضحاً إلى الجماعات الإرهابية التي تقاتل في سوريا والعراق، كما أعلن تنظيم داعش عن مقتل 14 بحرينياً غالبيتهم في العراق منذ العام 2013.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*