جنود ومستوطنون يقتحمون الأقصى وسط قيود على المصلين

aqsa-israelis

اقتحمت مجموعات من المستوطنين ومن المجندين والمجندات وعضو الكنيست الإسرائيلي المتطرف ‘شولي معلم’ اليوم المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة، وسط حراساتٍ معززة من عناصر الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال.
وافادت مصادر أمنية فلسطينية إلى أن هذه الاقتحامات جاءت وسط إجراءات مشددة ومتواصلة من قوات الاحتلال على البوابات الرئيسية الخارجية للمسجد، حيث منعت بموجبها الرجال ممن تقل أعمارهم عن الأربعين من الدخول إلى الأقصى منذ صلاة الفجر، بينما احتجزت بطاقات المصلين على البوابات الرئيسية لحين خروج أصحابها من بواباته.
وكانت قوة من جنود الاحتلال داهمت الجامع القبلي، المُتعارف على تسميته بالمسجد الأقصى، ونفذت في رحابه حملة تفتيش استفزازية.
يذكر أن عشرات المواطنين يتواجدون الآن في المسجد الأقصى وينتشرون في باحاته ومرافقه المتعددةـ إلى جانب حراس وسدنة المسجد المبارك.
وكان نائب رئيس الكنيست المتطرف ‘موشيه فيجلن’ اقتحم الأقصى يوم أمس بشكل استفزازي وحاول أداء طقوس وشعائر تلمودية في باحة صحن مسجد قبة الصخرةـ وسط حراسات غير مسبوقة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*