«جيش المهاجرين» و«النصرة»: معسكرات القاعدة في سوريا!

syria irhab nosra

نشر جيش المهاجرين والأنصار، وهي مجموعة من المقاتلين الاجانب بقيادة رجال من القوقاز، شريط فيديو لمخيّمٍ تدريبي في سوريا. ويتضمن الفيديو لقطات من درسٍ حول صنع القنابل. ويوضح النص المكتوب باللغة الروسية، والذي يظهر في بداية الفيديو، أنّه قد تمّ تصويره في آذار 2014 وأنّ المعسكر يقع في ضواحي حلب.

ويُظهر الفيديو الذي نُشر على موقع يوتيوب في 31 آذار من قبل «أخبار الشام»، وهو موقع باللغة الروسية يشجّع «جيش المهاجرين»، تدريب مقاتلي الجماعة على هجمات مختلفة ضد الجيش السوري.

كما تمّ نشر الفيديو أيضاً من قبل “قفقاس سنتر”، الذراع الدعائية لإمارة القوقاز الإسلامية المرتبطة بتنظيم القاعدة. وبعد فترة قصيرة من نشر الفيديو، تمّت إزالته من قبل يوتيوب لأنه “ينتهك سياسة «يوتيوب» حول تصوير الأنشطة الضارة”. في الفيديو، يظهر المقاتلون الذين يرتدون زياً مموهاً ويغطون وجوههم، وهم يطلقون النار من بنادق آلية ومدافع رشاشة، في مجموعات وفق أوامر يطلقها مدربٌ باللغة الروسية. ويبدو أنّ المدرب يدرّس المقاتلين كيفية إطلاق النار كفريقٍ واحد، حيث يتبادل بعض من أعضاء الفريق اطلاق النار في حين يتحضّر الآخرون من أجل الحصول على وحدة تخزين مستمرة لاطلاق النار على الهدف. وفي مشهدٍ آخر، يعطي أحد المقاتلين تعليماتٍ بشأن اطلاق النار من بندقية قنص.

بعد ذلك، يطلق المدرب رصاصاً حياً على مقاتلٍ يزحف من خلال عقبة، ويظهر مقاتلٌ آخر يقفز فوق جدار. وأخيراً، يُظهر شريط الفيديو مقاتلين في قاعة تظهر مخصصة لصنع القنابل. وتنقل الكاميرا صور اللوازم والأدوات، لوحات الدوائر والمكونات الإلكترونية، وعلى ما يبدو مواد متفجرة تستخدم في صنع القنابل، في جميع أنحاء الغرفة. كما يظهر المقاتلون وهم يشبكون الأسلاك على لوحة دوائر الكترونية. بعد ذلك، يتمّ وضع مسحوق المتفجرات في علبة صغيرة، ومن ثمّ يأخذ المقاتلون القنبلة الصغيرة خارج الميدان، يضبطون الصمامات، يدفنون القنبلة، ويفجرونها.

تمّ نشر الفيديو من معسكر تدريب «جيش المهاجرين» بعد أسبوعين فقط من إعلان «جبهة النصرة لأهل الشام»، فرع تنظيم القاعدة في سوريا، عن معسكرين تدريبيين يتم تشغيلهما في سوريا. يقع معسكر أيمن الظواهري في مدينة دير الزور، وقد أُعطي اسم أمير القاعدة الحالي. أما المعسكر الآخر الذي لم يكشف عن مكانه بعد، فيدعى “مخيم أبو غادية”، وقد سُمّي على اسم زعيم تنظيم القاعدة في العراق المتمركز في شرق سوريا. تاريخياً، استخدم تنظيم القاعدة مثل هذه المعسكرات لتدريب المقاتلين على شنّ تمردٍ محلي، واختيار بعض المجندين في المخيمات لتنفيذ هجماتٍ في الغرب. ويقود جيش المهاجرين صلاح الدين الشيشاني، من الشيشان، كما تتحالف المجموعة بشكلٍ وثيقٍ مع جبهة النصرة، أحرار الشام، وهي جماعة أخرى مرتبطة بالقاعدة وجزء من الجبهة الإسلامية، والدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش).

سلاب نيوز

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*