حاكم /ميسوري/ ينشر الحرس الوطني بعد مظاهرات عنيفة في /فيرغسن/

missouri-riots-police

أمر حاكم ولاية /ميسوري/ الأمريكية، جاي نيكسون، بنشر قوات الحرس الوطني في مدينة /فيرغسون/ التي تشهد اضطرابات عنيفة ومظاهرات وأعمال شغب منذ أيام؛ احتجاجا على مقتل مراهق من أصول إفريقية على يد قوات الأمن.
وقال نيكسون “إنه بسبب الهجمات العنيفة المتعمدة والمنسقة والمكثفة على الأرواح والممتلكات في /فيرغسون/ فقد أمرت الحرس الوطني بولاية /ميسوري/ ، المكون من رجال ونساء يتمتعون بقدرات عالية ، من أجل استرداد السلام والأمن في تلك المنطقة.” وتشهد الاضطرابات في /فيرغسون/ تصعيدا متواصلا، خاصة خلال الساعات الماضية، مع نشر تقرير تشريح المراهق ميشال براون الذي أوضح أنه استهدف بست طلقات نارية.
وأطلقت الشرطة النار على شخصين كانا من بين المشاركين في المظاهرات بالمدينة الليلة الماضية، في حين استخدم المحتجون قنابل المولوتوف ضد عناصر الأمن.
وقال قائد وحدات الدوريات الأمنية بالمدينة، رون جونسون، “إن العديد من المتاجر والمحال التجارية تعرضت للنهب أو التخريب”.. فيما أطلقت قوات الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه المئات من المحتجين الذين كانوا يحاولون الوصول إلى المقر الرئيسي للشرطة، رغم قرار حظر التجول المفروض في المدينة.
وكانت الأحداث قد بدأت في التاسع من أغسطس الجاري بإطلاق رجل شرطة أبيض النار على مراهق أسود البشرة يدعى ، مايكل براون، (18 عاما) ست مرات ، حيث أثبتت التقارير التشريحية التي طلبتها أسرة القتيل أن الأخير أصيب برصاصتين في رأسه، مع أنه لم يكن مسلحا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*