حرب كلامية بين ميقاتي والحريري على تويتر

تابع ناشطو مواقع التواصل الاجتماعي بالامس تغريدات وتغريدات مضادة وحرب كلامية في الفضاء الافتراضي بين رئيسي الحكومة السابق نجيب ميقاتي والحالي سعد الحريري.

وفي التفاصيل، عبر الرئيس نجيب ميقاتي في تصريح عن استغرابه واستهجانه لما أدلى به وزير الاعلام بالوكالة بيار بو عاصي في ختام جلسة مجلس الوزراء امس حين قال :”في ختام جلسة مجلس الوزراء نوّه رئيس الحكومة بفخامة رئيس الجمهورية الذي اضطر لمغادرة الجلسة طالبًا من دولة رئيس مجلس الوزراء ترؤس الجلسة، واعتبر رئيس الحكومة ثقة الرئيس به دليلاً على ثقة رئيس البلاد بالحكومة وبالمؤسسات الدستورية، وذلك يشكل سابقة ايجابية ودليل خير”.

واشار ميقاتي الى انه :”أمام هذا الكلام على لسان وزير الاعلام بالوكالة شعرت بالاستفزاز لأمرين، اولهما عدم الاطلاع الكافي على الدستور، وثانيهما ما يصيب مقام رئيس مجلس الوزراء. ولذلك أتوجه الى دولة رئيس مجلس الوزراء بكل محبة واحترام واقول له” كفى يا سعد”.

فرد الحريري على ميقاتي عبر “تويتر” بالقول “يبدو أن الرئيس ميقاتي لم يفهم حجم الرسالة التي حصلت في بعبدا تجاه رئاسة مجلس الوزراء فليت النجيب من الإشارة يفهم”، فما كان من ميقاتي الا ان رد عبر “تويتر” قائلا:””يا دولة الرئيس بكل احترام لا النجيب ولا اللبيب يفهمان الاغتباط بخطوة دستورية طبيعية”.

ليرد مجددا الحريري ردا على ميقاتي: عجيب هذا الزمن ومؤسف ….. الله يعين، مضيفا “إذا كان الرئيس نجيب ميقاتي لا يدرك الفرق بين التنويه والاغتباط فلا حاجة للرد… وأقول له سلاما”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*