حزب الله بدأ عملية للسيطرة على أعلى قمة تٌسقط جرود عرسال إستراتيجياً

huzbullah 124

بدأ حزب الله عملية كشف جرود عرسال وإسقاطها “إستراتيجياً” يوم أمس الخميس توازياً مع تعزيز سيطرته على جرود فليطة المحاذية.

وعلمت “الحدث نيوز” من مصادر ميدانية، انّ وحدات الرضوان في حزب الله (التدخل) بدأت في وقت سابق من يوم أمس الخميس عملية عسكرية كبيرة تهدف للسيطرة على “تلة موسى” الواقعة على الحدود اللبنانية وتفصل جرود فليطة عن جرود بلدة عرسال. وتعتبر هذه التلة أعلى قمة في المنطقة حيث يلامس إرتفاعها الـ 3000 متر وهي تتمتع بموقع إستراتيجي يكشف جرود عرسال بشكل كامل ويؤمن مؤازرة خليفة للقوات العسكرية، والسيطرة عليها تسقط جرود عرسال بالمعني الاستراتيجي.

وقد تردّدت أنباء عن بدء حزب الله بعملية في جرود عرسال، وبعد متابعة ذلك مع المصادر، تبين انّ ما روج يفتقد إلى الدقة، حيث أن العمل العسكري حالياً يقتصر على عملية للسيطرة على التل المذكور وليس في جرود البلدة اللبنانية. وتوازياً مع ذلك، تقوم مدفعية المقاومة والجيش السوري بدك إمدادات المسلحين القادمة من جرود عرسال والتي تهدف إلى محاولة صد الهجوم الهادف للسيطرة على التلة، حيث وصلت الاستهدافات إلى عمق جرود عرسال داخل الاراضي اللبنانية.

وعلمت “الحدث نيوز” انّ السيطرة على تل موسى هي مقدمة للشروع بعملية عسكرية “محتملة” ضد الجماعات المسلحة في جرود عرسال. وتفيد معلومات موقعنا، بأن المعارك ترتكز جرود التل المذكور في الاسفل.

وتأتي هذه العملية بعد ان أحكم الجيش السوري وحزب الله السيطرة على تلال هامة محاذية لـ “تل موسى” على الحدود مع لبنان وهي ثلاث في جنوب جرود فليطة وشماليها وهي:

– تل “طلعة موسى” الارتفاع 2600 م تقريباً.

– تل “البستان”، الإرتفاع 2000 م تقريباً.

– تل الحريق، الإرتفاع 2000 م تقريباً.

وفي حال السيطرة على “تل موسى” البالغ إرتفاعه نحو 3000 م، يكون حزب الله قد قطع الامداد والتواصل من الجرود السورية نحو اللبنانية أو بالعكس، توازياً مع تطويقه عسكرياً جرود عرسال من جهة الجنوب “جرود نحلة”، أي ان حصار المسلحين في جرود عرسال بات أمراً محتوماً، ويبقى لهم منفذ وحيد وهو الاجزاء الشرقية من القرية بما انّ الجيش متواجد يكثافة في الاجزاء الغربية منها.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*