حسين الموسوي: لا عذر لهم ولا مبرّر أبداً في تأخير إقرار السّلسلة

 

صرح عضو كتلة الوفاء للمقاومة النّائب حسين الموسويّ “سمعنا اليوم أحد خطباء هيئة التّنسيق النّقابيّة يقول : ” لن ينتهي العام الدّراسيّ قبل إقرار السّلسلة”… ولقد دفعنا هذا الكلام إلى وجوب تنبيه المسؤولين إلى واجبهم الّذي تأخّروا كثيراً في القيام به تجاه المعلّمين والموظّفين مدنيّين وعسكريّين في إعطائهم حقوقهم، وأنّ المسؤولين لا عذر لهم ولا مبرّر أبداً في تأخير إقرار السّلسلة، ما أوقع عشرات آلاف الطّلاّب في مشاكلّ وتعقيدات وخسائر معنويّة وماديّة ودراسيّة عندما حرموا من التّصحيح بعد الإمتحانات في العام الماضي..

اضاف: من جهة أخرى يجب تنبيه الزّملاء المعلّمين،وقد نبهناهم العام الماضي،إلى مسؤوليّتهم عن حفظ طلاّبهم وحقّهم في الإمتحانات والتّصحيح وعدم المشاركة في تعريض عامهم الدّراسيّ ومستقبلهم للضّياع جرّاء تقصير وإهمال يمارسه غيرهم..
ودعا المسؤولين إلى القيام بواجبهم تجاه المستشفيات الحكوميّة الّتي لا تقصّر في خدمة صحّة المواطنين،خصوصاً منهم الفقراء..

 

وختم النّائب حسين الموسويّ بالقول : إنّ دولة ينأى مسؤولوها عن مصير الأجيال وعن صحّة المواطنين وحقوق العاملين،وعن التّصدّي المبكر لأعداء الوطن كلّه،لهي دولة لا نملك حيالها إلاّ أن نقول : ” إنّا لله وإنّا إليه راجعون “.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*