حشدٌ علمائيٌّ في مليتا إحياء ليوم القدس العالمي

 


موقع العهد الإخباري ـ
عامر فرحات:

إحياءً ليوم القُدس العالمي، أقام مركز الإمام الخميني في الجنوب لقاء ًعلمائياً واسعاً في قاعة معلم مليتا، حضره نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش والشيخ ماهر حمود رئيس الإتحاد العالمي لعلماء المقاومة ورئيس مجلس تجمع العلماء المسلمين في لبنان الشيخ أحمد الزين ولفيف من علماء صيدا والجنوب.

وقد أكد الشيخ دعموش ان “يوم القدس العالمي هو يوم للتذكير والاضاءة على مأساة الشعب الفلسطيني وهو يوم لرسم الطريق وتحديد المسؤوليات بعيدا عن المجاملات الدبلوماسية والسياسية”.

حشد علمائي في مليتا

واضاف ” على الشعوب العربية والاسلامية ان تعرف جيدا ان كل ما يجري في منطقتنا اليوم تحت عنوان “الحرية والديمقراطية والطائفية والمذهبية والدفاع عن العروبة” هي مجموعة اكاذيب وان الهدف الحقيقي هو تدمير دول المنطقة وتمزيقها والقضاء على حركات المقاومة فيها من اجل حماية اسرائيل”، مؤكدا ان طريق المقاومة هو الخيار الذي يؤدي الى التحرير .

وحول المشروع التكفيري، قال الشيخ دعموش ان هذا المشروع لا يملك افقا أو مستقبلا لا في العراق ولا في سوريا ولا امل عنده في تحقيق شيء”، وتابع ان “المنطقة تشهد تحولات استراتيجية وانجازات لصالح محور المقاومة وآخرها الوصول الى الحدود العراقية السورية من طرفي البلدين”. ولفت إلى أن “هزيمة تنظيم “داعش” في سوريا والعراق ستساهم في انهاء هذه الحروب وإيقاف الفتن واستقرار الامن في دول المنطقة”.

كما تحدث الشيخ أحمد الزين خلال الاحتفال، ودعا العلماء الى الالتقاء ووضع مشروع دعوة للامة الاسلامية لتتحرر من هذا الفراغ المشين عندها ونصل الى تحرير القدس الشريف.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*