حماس تدعو الفلسطينيين الى حمل السلاح والاشتباك مع الاحتلال

نددت حركة حماس اليوم بممارسات الاحتلال الاسرائيلي المستمرة ضد ابناء الشعب الفلسطيني في مختلف المناطق مؤكدة على الحاجة لمواجهة ما يجري وحمل السلاح.
واكد المتحدث باسم الحركة في قطاع غزة فوزي برهوم في بيان اليوم “ان امعان الاحتلال في ممارساته وانتهاكاته في الضفة والقدس وما يجري في غزة من مجازر يستدعي من الفلسطينيين كافة حمل السلاح والمواجهة”.
ودعا برهوم الفلسطينيين في بيانه الى “الاشتباك مع العدو على كل المحاور وعلى كل الجبهات”.
وكانت قوات الاحتلال قد هدمت فجر اليوم منزلين في مدينة الخليل بالضفة الغربية كما اغلقت ثالثا بعد اتهام ابناء عائلات تسكن في هذه المنازل بالمسؤولية عن قتل ثلاثة مستوطنين في شهر يونيو الماضي.
على صعيد متصل هدد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو مساء اليوم برد اسرائيلي قوي على حماس “اذا ما واصلت عمليات اطلاق الصواريخ من قطاع غزة نحو اسرائيل”.
وجاء تهديد نتانياهو في وقت يتفاوض فيه الفلسطينيون والاسرائيليون في العاصمة المصرية للتوصل الى هدنة دائمة في قطاع غزة قبل ان تنتهي الهدنة المؤقتة عند منتصف الليل.
واكدت اسرائيل عبر اكثر من وزير في حكومتها “ان فجوات كبيرة لا زالت تفصل بين مواقف الاسرائيليين والفلسطينيين بشأن الشروط التي سيشملها اي اتفاق لهدنة طويلة الامد”.
ومن المقرر ان يلتقي نتانياهو الليلة مع اعضاء المجلس الوزراي الاسرائيلي المصغر للشؤون الامنية والسياسية للبحث في مفاوضات القاهرة والخيارات امام اسرائيل حال فشلت هذه المفاوضات.
وفي هذا الاطار قالت صحيفة (معاريف) الاسرائيلية ان حركة حماس لا ترغب بعودة الاوضاع المتفجرة في قطاع غزة في حال فشلت المفاوضات التي تجري مع اسرائيل في القاهرة برعاية مصرية.
ونقلت الصحيفة عن مصدر دبلوماسي اسرائيلي القول ان حماس “تواجه الان ضغطا شديدا من مصر للامتناع عن استفزاز اسرائيل عبر الدخول معها في مواجهة شاملة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*