“حماس”: نسب عملية القدس لـ”داعش” محاولة لخلط للأوراق

أعلن المتحدث باسم حركة حماس، سامي أبو زهري، أن نسب عملية الطعن الأخيرة بالقدس إلى تنظيم “داعش” هو “محاولة لخلط الأوراق”.

وقال أبو زهري في بيان له إن “العملية نفذها مقاومان من الجبهة الشعبية وثالث من حركة حماس”، مضيفا أن “نسب العملية لـ “داعش” هو محاولة لخلط للأوراق”.

وفي وقت سابق، نعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الفلسطينيين الثلاثة الذين استشهدوا أمس الجمعة خلال عملية الطعن وإطلاق النار على الشرطة الإسرائيلية في مدينة القدس.

يذكر، أن مدينة القدس شهدت مساء الجمعة عملية طعن واطلاق نار أسفرت عن مقتل مجندة إسرائيلية وإصابة إثنين آخرين من عناصر الشرطة عند باب العامود في مدينة القدس الشرقية. واستشهد أيضا الفلسطينيون الثلاثة الذين نفذوا العملية.

وأعلن تنظيم “داعش” الإرهابي عبر وسائل الدعاية التابعة له مسؤوليته عن الهجوم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*