حمدان لصادر: دعْ عنك السياسة والسياسيين والدوائر الطائفية والمذهبية في السيرك السياسي اللبناني

كتب امين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين المرابطون العميد مصطفى حمدان على مواقع التواصل الاجتماعي:

اليوم يدخل نجم جديد إلى بوطقة المنظرين السياسيين الذين يكثرون الكلام، بعد ان قلّت أفعالهم عندما كانوا في سدّة المسؤولية، هذا النجم الساطع هو “شكري صادر” ..

نتوجّه إلى شكري صادر بالأسئلة التالية :

اولاً: تتكلم عن فسادٍ كثيرٍ في السنوات الأربعة الماضية، فهل تتفضل وتخبرنا عن قرارات الأبطال التي شهرتها ولو لمرة واحدة بوجه الفاسدين والمفسدين يوم كنت الآمر والناهي ك”رئيس مجلس شورى الدولة”..

واذا لم تفعل وتحرّك ضميرك اليوم، اطلع الرأي العام اللبناني عن من مارس الضغط السياسي والارهاب الفكري عليك وصادر قرارات الإبطال، وبهذا فقط تكسب ثقة المواطنين ونتأكد من صدق كلامك أو عدمه ..

واذا لم تفعل فالرأي العام اللبناني سيخطّ اسمك في لائحة المنظّرين والمتفلسفين والمجعجعين والطبول ذات الصدى الفارغ ..

ثانياً: بادر يا سعادة القاضي شكري صادر النجم واعلن أنك ستنفّذ قانون “من اين لك هذا”، واكشف حساباتك في الداخل والخارج وحسابات الأقرباء من الدرجة الأولى والثانية، وصرّح عن أملاكك في لبنان وعبر البحار ..

وبهذا تُحرِج الجميع وتفضح فسادهم وصدق نواياك ولك جزيل الشكر ..

ثالثاً وأخيراً وليس آخراً، أعود لأقول لك يا ليتك بشفافيتك ونزاهتك وضميرك الحي الذي يجب أن يتمتع به كل قاضي (ليس فقط في لبنان إنما على مستوى العالم) وقفت ورفعت رأسك واتخذت موقفاً وطنياً يُشهد له، يوم أن ظُلِمتُ أنا شخصياً مع رفاقي وكان القاصي والداني و”شارل رزق” بالتحديد يعلم أننا أبرياء..

والنصيحة لك يا شكري صادر دعْ عنك السياسة والسياسيين والدوائر الطائفية والمذهبية في السيرك السياسي اللبناني ..

واعلم أن من يكرّمك اليوم وأنت سيد العارفين، كان وسيبقى جزءً أساسياً من مشاريع الفساد والإفساد في النظام اللبناني الطوائفي والمذهبي ..

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*