خطة أميركية لتسليح المعارضة السورية

irhabiyoun - syria
قالت مصادر أمنية أميركية إن “واشنطن تضع اللمسات الأخيرة على خطة لزيادة تدريبِ المعارضة المسلحة في سوريا، وإمدادها بشِحنات من الأسلحة”.

ونقلت وكالة رويتزر عن مصادر أمنية أميركية أن “ذلك يأتي في الوقت الذي تكسب فيه القوات الحكومية السورية زخما بعد إنهيار محادثات السلام التي تدعمها الولايات المتحدة”.

ونقلت الوكالة عن مسؤولين مطلعين على الخطة أن “المساعدات الأميركية سترسل لجماعات المقاتلين المعتدلة والتي تتواجد معظمها في الأردن، بالإضافة إلى الحدود الجنوبية السورية”.

وأضافت المصادر أن “من المرجح أن تكون تلك الإمدادات الإضافية التي لا تتطلب تمويلا إضافيا من الكونغرس، متواضعة ولن تشمل صواريخ أرض- جو”.

وكان مقاتلو المعارضة السورية قد حثوا إدارة أوباما على توفير أسلحة متطورة تشمل صواريخ أرض- جو، وممارسة ضغط عسكري أقوى على الرئيس بشار الأسد.

وأوضح مسؤولان اميركيان مطلعان على الخطة أن “الولايات المتحدة تخشى من إحتمال وصول الأسلحة المتطورة إلى جماعات إسلامية متشددة يمكن أن تستخدمها لمهاجمة إسرائيل”.

من جهتها، أفادت وزارة الخارجية الروسية بأنه “يتكون انطباع أن تنشيط أعمال المتطرفين يهدف إلى عرقلة استئناف المباحثات السورية الداخلية وإفشال عملية إزالة الأسلحة الكيميائية السورية”.
روسيا اليوم

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*