خميس للميادين: سوريا تستكمل انتصارها على الإرهاب

قال رئيس مجلس الوزراء السوري عماد خميس  إن أهم عنوان من عناوين النجاح ما وجّه إليه الرئيس السوري بشار الأسد بأن تكون آلية عملهم من خلال المواطن، مضيفاً أن سوريا تستكمل انتصارها على الإرهاب، ودمشق وحلب واللاذقية أكثر أماناً من أي دولة في جوار سوريا.

ولفت خميس ضمن برنامج “حوار الساعة” على الميادين إلى أن مئات الشركات جاءت من دول عديدة للتواصل مع الحكومة السورية وبرغبة أن يكون لها دور استثماري في سوريا، موضحاً أن “الآن نوقّع اتّفاقيات عدة برؤية أن سوريا بدأت تتعافى وبدأت تستثمر من خلال انتصار الدولة وانتصار الجيش”.

وأكّد خميس أن الرؤية المتميّزة للرئيس بشار الأسد عنوان النجاح في أهدافهم الوطنية بالشراكة مع الدول الحليفة والصديقة، حيث أن سوريا تتطلّع لبناء علاقة اقتصادية طويلة الأمد واستراتيجية مع الأشقاء في إيران وفي روسيا أيضاً.

وتابع خميس قائلاً “عرضنا على الأشقاء اللبنانيين تقديم الطاقة الكهربائية وهذا يحقق الفائدة للبلدين”، ونحن سعداء بزيارة وفد الأشقاء اللبنانين لسوريا”، على حد تعبيره.

وعن العلاقات المصرية السورية، وصفها خميس بـ “المتميزة والخاصة والتاريخية على مدى عشرات السنين”.

كما أكّد أن الجيش السوري لن يسمح ببقاء متر مربّع واحد تسيطر عليه المجموعات الإرهابية المسلّحة، مشيراً إلى أن  السوريين يحاربون الإرهاب بيد، وبالأخرى يدعمون الجيش في ظل استمرار عمل المؤسسات الاقتصادية والخدمية.

وتابع خميس قائلاً “بعد فشل العناوين المزيفة التي أعلنوها في بداية الحرب على سوريا لجأوا إلى محاولة تدمير المرافق الإقتصادية، لافتاً إلى أن صمود المؤسسات السورية يعود للشعب السوري الذي أذهل العالم بتضحياته ومواجهته الحرب بالتكامل مع القوات المسلحة.

ورأى أن سوريا تمتّعت بمؤشّرات إقتصادية وخدمية وتنموية ضاهت أي دولة من دول أوروبا الوسطى، وفي ما يخص معرض دمشق الدولي، أعلن خميس أن 350 ألف زائر دخلوه يومياً وهو عدد فاق التوقعات الأولى بأضعاف، مضيفاً أن 43 دولة و1600 شركة شاركت فيه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*