داعش تحذر الفيفا.. لن يكون هناك مونديال في قـطر!!

katar - sport - mondial
وجه “داعش” الارهابي تهديدا جديدا للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” في خصوص تنظيم قطر لكأس العالم 2022 مطالبا بنقل المونديال الى بلد آخر.
وجاء في البيان المنسوب لداعش: “سوف تكون هناك عمليات تفجيرية لمنع الفساد واللهو والعبث فى أراضى دولة الخلافة”.

ونشر موقع صحيفة “الوطن” المصرية رسالة من أبوسياف الأنصارى، القيادى بداعش قال فيها: “من جنود دولة الخلافة إلى رئيس الاتحاد الدولى لكرة القدم، الأستاذ جوزيف.. كنا قد نشرنا موضوعاً عن مونديال 2022 لكرة القدم، الذي قررتم إقامته في قطر، ومن هنا نخاطبكم للمرة الثانية، فلقد خاطبتكم القاعدة فى 2010، عندما قررتم، أو اشترى ذمتكم أمير قطر السابق، من أجل إقامة المونديال فى 2022 بقطر”.

وأضاف: “قامت دولة الخلافة، فلن يكون هناك مونديال في دولة اسمها قطر، لأنها ستكون إمارة إسلامية تحت حكم الخليفة أبوبكر البغدادي، أمير المسلمين، وهو لا يسمح بالفساد واللهو والعبث فى بلاد المسلمين، لذا نقترح عليكم إيجاد بلد بديل، والدولة الإسلامية الآن بحوزتها صواريخ سكود، بعيدة المدى، وتصل إلى قطر بسهولة، والأميركان يعلمون هذا”.

تجدر الاشارة الى انه ولحد الان لم تصدر اي وجهات نظر حيال اصالة هذه الرسالة او المواقف بشانها من مصادر مستقلة. وكان تنظيم داعش الارهابي قد اقام استعراضا عسكريا في مدينة الرقة السورية باعتبارها عاصمة حكومتهم وعرضت اسلحتها ومعداتها. كما تم عرض ما يشبه صاروخ سكود في هذا الاستعراض.
الجدير بالذكر أن العديد من المشاكل تحيط بتنظيم قطر للمونديال، بداية من رغبة عدة دول أوروبية في إقامة البطولة في فصل الشتاء، بالإضافة إلى وجود شبهات حول التصويت الذي منح قطر حق التنظيم، وهو الأمر الذي يحقق فيها الفيفا حالياً.

وبدأت قطر بالفعل في الأعمال ألإنشائية للعديد من ملاعب البطولة، حيث يتبقى 8 سنوات على موعد استضفتها للحدث، بعد كأس العالم 2014 الجاري في البرازيل حالياً وكأس العالم 2018 المقرر إقامته في روسيا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*