داعش والارهاب والتطرف؛ هواجس مشتركة لطهران واسلام آباد

alalam_635642128773757241_25f_4x3.jpg

اعتبر وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، وخلال لقائه رئيس وزراء باكستان نواز شريف في اسلام اباد الخميس، ان داعش والتطرف والارهاب هواجس مشتركة للجمهورية الاسلامية الايرانية وباكستان.

وقال ظريف، ان التعاون في المجال الامني خاصة الحدودي يجب تعزيزه وفي هذا الاطار أشار الى ان تبادل زيارات الوفود والمعلومات مهما جدا، معتبرا تقوية امن الحدود المشتركة عاملا لرفع مستوى التبادل التجاري بين المحافظات الحدودية للبلدين.

واكد وزير الخارجية الايراني على تعزيز التعاون الثنائي وكذلك حجم التبادل التجاري، لافتا الى العلاقات العريقة والعميقة على المستويين الحكومي والشعبي بين البلدين.

واعتبر طريق الحل لقضية اليمن بانه يتمثل بالوقف الفوري لاطلاق النار وتقديم المساعدات الانسانية خاصة المواد الغذائية والادوية والعناية بالجرحى ومتابعة علاجهم.

واعلن وزير الخارجية الايراني استعداد طهران لدعم اي حل دبلوماسي مبني على الحوار والتفاوض، مؤكدا على التعاون بين دول المنطقة في هذا المجال.

من جانبه قال رئيس وزراء باكستان خلال اللقاء، ان لنا عزما جادا لتعزيز العلاقات مع الجمهورية الاسلامية في ايران في جميع المجالات.

واعرب نواز شريف عن تعاطفه ومواساته ازاء الحادث الاخير الذي وقع عند الحدود الايرانية الباكستانية واستشهد خلاله عدد من حرس الحدود الايرانيين، معبرا عن الامل بايجاد آلية مناسبة للحيلولة دون تكرار مثل هذه الاحداث.

وهنأ رئيس وزراء باكستان ظريف بالنجاح الاخير الذي حصل في مسيرة المفاوضات النووية في سويسرا، معربا عن قلقه تجاه اوضاع اليمن ومؤكدا ضرورة الوصول الى حل سياسي لازمة هذا البلد عبر الحوار والتفاوض.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*