داعش يتبنى هجوما طهران ومخاوف من «عملية ثالثة»

تبنى تنظيم داعش المتشدد الهجومين الذين استهدفا، صباح الأربعاء، مقر البرلمان الإيراني وسط العاصمة الإيرانية طهران، ومرقد الإمام الخميني.

وقال بيان نشرته حسابات متشددة إن مسلحين ينتمون إلى داعش هاجموا “ضريح الخميني ومبنى البرلمان الإيراني وسط طهران”.

وكان التلفزيون الحكومي الإيراني نقل عن وزارة الاستخبارات قولها إن جماعات إرهابية نفذت الهجومين الذين أسفرا عن سقوط قتلى.

وأضافت نقلا عن الوزارة “هاجمت جماعتان إرهابيتان صباح اليوم البرلمان ومرقد الإمام الخميني… ألقي القبض على أعضاء جماعة ثالثة قبل أن يتمكنوا من شن أي هجوم”.

وقتل 7 أشخاص بعد أن هاجم مسلحون البرلمان الإيراني، وسط أنباء نشرتها وكالات أنباء إيرانية عن إقدام أحد المهاجمين على تفجير نفسه.

وعلى بعد 20 كلم جنوبي طهران، قتل 3 أشخاص بعد أن فتح مسلحون النار عند ضريح الإمام الخميني، ليفجر عقب ذلك مهاجمان نفسيهما.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*