«داعش» يدمّر مدينة نمرود الأثرية

 Nehv

دمر مسلحو «داعش» مدينة نمرود الأثرية جنوب شرقي الموصل والتي تضم آثاراً آشورية قديمة، وذلك في مواصلة إجرامه بحق العراق وآثاره، وبعد تدميره آثار متحف الموصل قبل اسبوع.

وكانت وسائل اعلام عراقية تناقلت على مواقع الانترنت انباء، نقلاً عن شهود عيان، تفيد بأن عناصر جماعة «داعش» الارهابية دمرت بالجرافات مدينة نمرود التاريخية جنوب شرقي الموصل.

 

وأفاد الشهود أن عناصر «داعش» كانوا «يخططون لتدمير آثار النمرود منذ نحو أسبوع في خطوة تهدف الى محو آثار الموصل بالكامل».

 

وكانت مدينة نمرود مركزاً مهماً للدولة الآشورية منذ حكم الملك الآشوري شلمنصر الأول 1373 ـ 1244ق.م ثم أهملت لحين تولي عرش الامبراطورية الآشورية من قبل آشور ناصر بال الثاني 883 ـ 859ق.م .

وقد عمد هذا الملك إلى جعل مدينة نمرود عاصمة عسكرية للدولة الآشورية، فشيد فيها المباني والقصور منها القصر المعروف باسم القصر الجنوبي الغربي ، فضلاً عن معبد نابو وبنى له قصراً جديداً بالقرب منه، كما عمل على تجديد هذه المدينة وأعتنى بزقورتها التي تعد من أهم زقورات العصر الآشوري.

Source link

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*