دعوة قضائية ضد فرنسا بسبب تجاربها النووية في الجزائر

أعلنت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان رفع دعوى قضائية ضد فرنسا بسبب التجارب النووية التي أجرتها قواتها في الجزائر أثناء فترة الاحتلال.

وأشارت إلى “رفع دعوى قضائية أمام كل الهيئات الدولية ضد هذه الجرائم المنافية للإنسانية من أجل رد الاعتبار لضحايا التجارب النووية الفرنسية”.

وكشفت الرابطة في بيان لها عن وجود مساع وتنسيق مع المنظمات المعنية في العديد من دول العالم من أجل محاكمة الدولة الفرنسية في قضايا التفجيرات النووية “باعتبارها جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية”.

وأوضحت أن فرنسا أجرت 17 تجربة نووية في صحراء الجزائر ابتداء من 13 فبراير 1960 حتى عام 1966، أي أربع سنوات بعد الاستقلال.

وأشارت إلى أن هذه التجارب تسببت في مقتل 42 ألف شخص وإصابة آلاف آخرين بإشعاعات نووية، علاوة على الأضرار الكبيرة التي لحقت بالبيئة والسكان وتدمير حياة الكائنات الحية فوق الأرض وتحتها، وتدوم آثارها آلاف السنين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*