دقائق عسكرية: صورتان من معارك المليحة فى سوريا

military-minutes-syria-oldarms

موقع إنباء الإخباري ـ
القاهرة ـ محمد منصور:
تحدثت سابقا عدة مرات عن الاستراتيجية التي انتهجتها القوات السورية منذ بداية المعارك في طريقة استخدام واستهلاك المتوفر لها من أسلحة وذخائر “استراتيجية استهلاك الأقدم للحفاظ على الأحدث” والتي تم تطبيقها بشكل كامل في السنة الأولى وبشكل جزئي في السنتين التاليتين، ظهرت ملامح أخرى جديدة لهذه الاستراتيجية التي توسعت فباتت تشمل أيضاً تعديل أو إنتاج آليات لمواكبة متطلبات المعارك مثل التوسع في تركيب المدافع الرشاشة من مختلف العيارات “14.5 – 23 – 37 – 57 مللم” على عربات بيك آب بعد إضافة دروع عليها “وهذا القسم سبقت فيه قوات المعارضة القوات النظامية بفاصل زمنى كبير”، في معركة المليحة ظهرت عربة مدرعة من نوع “بي أم بي 1” “الصورة اليمنى” وقد تم تعديلها وتركيب مدفع مضاد للطائرات عليها من عيار 57 مللم وهذا يجعلها فعليا مدفعاً ذاتي الحركة.
هذا التوسع أيضاً شمل تقليل الأعتماد على آليات الهندسة العسكرية “مثل BREM-1” واستبدالها بالبلدوزرات المدنية والأوناش بعد تركيب دروع بسيطة عليها وهذا بهدف الحفاظ على إعداد آليات الهندسة العسكرية التي تناقصت بشكل ملحوظ خلال الفترة الماضية.
التوسع الثالث في هذه الاستراتيجية كان البدء في إعادة بعض المعدات العسكرية التى كان تم إخراجها من الخدمة أو إيقاف خدمتها لسبب أو لآخر، حدث ذلك في حالة الميج 25 وفي معركة المليحة ظهرت أيضاً حالة أخرى لهذا التوسع وهو الظهور المفاجئ لمنظومة الدفاع الجوي ذاتي الحركة العتيقة “ZSU-57-2” ثنائية السبطانة من عيار 57 مللم (الصورة اليسرى). امتلكت سوريا منذ الستينيات حوالي 250 قطعة من هذه المنظومة أشارت تقارير غربية إلى أنه بقي منها عاملا في الجيش السوري حتى الآن ما بين 10 إلى 20 قطعة، لكن هذه تعد المرة الأولى التي تظهر فيها هذه المنظومة في أي تحرك للجيش السوري منذ عام 74، وفي تقديري أن الجيش السوري استفاد في هذه الخطوة من الخبرة الكورية الشمالية والصربية في استخدام هذه المنظومة في عمليات الضرب المباشر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*