دمشق: مواقف الرئيسين الفرنسي والتركي كشفت التواطؤ بينهما ضد سيادة الاراضي السورية

syrian_flags

دانت وزارة الخارجية والمغتربين السورية، بلسان مصدر رسمي في الوزارة، اليوم المواقف التي عبر عنها الرئيسان الفرنسي والتركي عقب لقائهما في باريس مؤخرا و”التي كشفت ابعاد التواطوء بينهما ضد سيادة وسلامة الاراضي السورية في تناقض صارخ مع اهداف ومباديء ميثاق الامم المتحدة وقواعد القانون الدولي”.

وقال المصدر في الوزارة:”النهج الذي تتبعه الحكومتان الفرنسية والتركية ازاء الاوضاع في سورية وكل اشكال الدعم الذي تقدمانه الي التنظيمات الارهابية المسلحة في انتهاك سافر لقرارات مجلس الامن الخاصة بمكافحة الارهاب هو المسؤول عن الازمة في سورية وسفك دماء السوريين وافشال الجهود الرامية الي محاربة الارهاب الامر الذي يتطلب من المجتمع الدولي ادانة هذا السلوك العدائي للحكومتين الفرنسية والتركية”.

واضاف:ان الاولي بالقيادتين الفرنسية والتركية وعوضا عن التدخل في الشؤون الداخلية للدول الاخري الانصراف الي معالجة الازمات الداخلية المتراكمة في بلديهما والتي تنعكس في استياء شعبي متنام جراء فشل سياساتهما وان الهروب الي الشأن الخارجي لاخفاء هذا الفشل سيكون مصيره المزيد من السقوط الاخلاقي”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*