دول مجموعة البريكس تسعى لمد كابل انترنت خاص بها لتفادي التجسس الأمريكي

BRICS

بعد بروز قضية التجسس الأمريكي على مختلف دول العالم من جديد، ذكرت صحيفة “هيندو” الهندية أن دول مجموعة البريكس تقترب من استكمال مشروع مد كابل بحري من الألياف البصرية يربط بينها في شبكة غير قابلة للاختراق.

وذكرت الصحيفة أن البرازيل تخطط لإنجاز مد الكابل الذي يبلغ طوله 34 ألف كيلومتر وهو يربط بين مدينة فلاديفوستوك شرق روسيا وفورتاليزا في البرازيل مرورا بـ شانتو الصينية وتشيناي الهندية وكيب تاون في جنوب إفريقيا.

وذكرت الصحيفة أن هذا المشروع من شأنه أن يخلق شبكة غير معرضة للتنصت الأمريكي، وسيكون يمقدرة دول البريكس إصدار تشريعات تجبر القوى الرئيسية في الانترنت مثل “غوغل” و”فيسبوك” و”ياهو” على تخزين كافة المعلومات التي يتم جمعها داخل دول المجموعة محليا، كي لا تتمكن وكالة الأمن القومي الأمريكية من الوصول اليها.

ويكشف موقع مشروع “كابل البريكس” أنه من شأن الكابل الجديد أن يربط دول البريكس بالولايات المتحدة أيضا، بالإضافة إلى ربط الشبكات الإقليمية في آسيا وإفريقيا وأمريكا الجنوبية. كما ومن المتوقع أن يوفر المشروع خدمات الانترنت في 21 دولة إفريقية، وبذلك ستقدم لها فرصة تعزيز التعاون الاقتصادي مع دول البريكس.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*