ديمستورا: افتتاح جنيف بـ"من حضر"..هل تنسحب المعارضة؟

 


 قبل دقائق من انطلاق الجلسة الإفتتاحية لمؤتمر جنيف 4 ما زالت المعارضة تعقد جلسةً مغلقةً في مقر إقامتها بفندق “كراون بلازا” بمدينة جنيف السويسرية، وذلك لبحث آلية المشاركة في تلك الجلسة، حيث اقترحت هيئة المفاوضات تقديم مقعدين لمنصتي القاهرة وموسكو لتمثيل المعارضة ضمن وفد واحد فيها، ما أثار صدمة لدى المنصتين إضافة للمبعوث الأممي ستيفان ديمسيتورا.

ونقلاً عن مصدر في المعارضة فإنّ “منصّة القاهرة لم تحسم أمرها بعد”، في حين أكّد المبعوث الأممي أنّه أرسل دعوات لكل وفد على حده من أجل حضور الجلسة الإفتتاحية، مهدداً بعقد الجلسة “بمن حضر” ما دفع المعارضة لاتخاذ خطوة متقدمة، والتهديد بالانسحاب وعدم المشاركة!

ومن المقرر أن يتم عقد الجلسة على طريقة لقاء أستانة بحضور وفود المعارضة والنظام، إضافة للوفود الدولية ومراقبي الأمم المتحدة، وذكر المراسل أنّ الجلسة كان مقرراً عقدها في الساعة الثالثة بتوقيت جنيفّ وتمّ تأجيلها حتى السادسة من مساء اليوم الخميس 23 شباط /فبراير.

وقالت مصادر إعلامية إنّ المبعوث الأممي الخاص بسورية ستيفان ديميستورا اقترح تمثيل منصّتي موسكو والقاهرة بشكل مساوٍ لتمثيل هيئة المفاوضات، وجلوس ممثلين اثنين عن المنصتين بشكل منفصل عن وفد الهيئة، كما أشارت هذه المصادر إلى أنّ ذلك أثار حرج المعارضة ودفعها للرد باقتراح تشكيل وفد موحد.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*