رئيس الائتلاف السوري الجديد عضو بحزب أردوغان التركي

اعتبرت مصادر في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، لصحيفة “الشرق الأوسط” أن “انتخاب الرئيس الجديد خالد خوجة يمكن أن يردم الهوة، بين عدد من أعضاء الائتلاف الوطني السوري وتركيا، التي تباعدت مؤخرا على خلفية مواقف أنقرة الأخيرة”، موضحةً أن “خوجة يدرك جيدا كيفية التعامل مع الملفات التركية المرتبطة بالأزمة السورية، كونه يقيم في تركيا، منذ وقت طويل، كذلك من خلال موقعه كممثل للائتلاف في تركيا”.
وفي المقابل، رأت مصادر أخرى أن “في انتخاب خوجة بداية النهاية للائتلاف السوري كهيكل جامع، إذ يأخذ معارض سوري على خوجة أنه درس في جامعات تركيا، ونال جنسيتها، ومن المقربين جدا من العدالة والتنمية الحاكم بزعامة الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، حتى أنه انتمى إليه لفترة طويلة ويتقن التركية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*