رئيس الوزراء التركي: الأزمة السورية تتجه نحو "المخرج"

أكد رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم الثلاثاء، أن الأزمة السورية تتجه نحو “المخرج”.

جاءت تصريحات يلدريم عقب محادثات اجراها مع نظيره الروسي دميتري مدفيديف في مقر إقامة الأخير في بلدة غوركي بضواحي موسكو.وقال رئيس الوزراء التركي: “نتحرك نحو المخرج (من الأزمة السورية)”، مبينا أن الطرفين الروسي والتركي يمنحان الأولوية لـ”تطبيع الوضع في سوريا، باعتبار أن ذلك سيصب في مصلحة المنطقة برمتها”.
وأكد تطابق مواقف أنقرة وموسكو من “محاربة الإرهاب”، مؤكدا استعداد تركيا لـ”العمل على الفصل بين الإرهابيين والمعارضة المعتدلة بسوريا”.
وشدد يلدريم على أنه “لا يمكن تقرير مستقبل سوريا إلا عبر حوار سوري-سوري داخلي”.
بدوره، أكد مدفيديف أن الحوار الروسي-التركي حول سوريا “عاد إلى سابق عهده”، معبرا عن ثقته في مواصلة الاتصالات بهذا الشأن في المستقبل، بما في ذلك المشاورات على مختلف المستويات.
وتابع قائلا: “فيما يخص الوضع الإنساني، والمسائل الأخرى، بما في ذلك محاربة التنظيمات الإرهابية، التي وجدت مأوى لها في أراضي سوريا، فلدينا اتصالات لا بأس بها بهذا الشأن، وهي ليست بين الرئيسين(بوتين وأردوغان) فحسب، بل وبين العسكريين والأجهزة المختلفة”.
benali-yeldrim

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*