رعد في تكريم طلاب متفوقين بالشهادات الرسمية في بنت جبيل:لا يجوز التشكيك بقدرة الجيش والسلسلة في المسار الايجابي

اكد رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد انه “لا يجوز الترويج لإحتمالات تعثر الجيش في معركة جرود القاع ورأس بعلبك، فالمعركة هي معركة كل اللبنانيين بجميع طوائفهم ومناطقهم وانتماءاتهم السياسية، وان العلاقة مع سوريا هي فوق التاريخ والجغرافيا وغير قابلة للنقاش وان الارهاب بدأ يرتد على صانعيه” وعن السلسلة قال “انها في الاتجاه الايجابي”.

كلام النائب رعد جاء خلال حفل تكريم الطلاب المتفوقين في الشهادات الرسمية الذي اقامه اتحاد بلديات بنت جبيل في مجمع موسى عباس، وحضره الى راعي الاحتفال رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد، كل من رئيس اتحاد بلديات بنت جبيل المهندس عطالله شعيتو وممثلون عن المنطقة التربوية في النبطية وعن التعبئة التربوية في حزب الله، والهيئات التعليمية في المدارس وفعاليات بلدية واختيارية وثقافية واجتماعية واهالي الطلاب.

بدأ الاحتفال بالقرآن الكريم ثم النشيد الوطني اللبناني وقوفا، فنشيد حزب الله وكلمة الطلاب المتفوقين ثم كلمة رئيس اتحاد بلديات بنت جبيل عطالله شعيتو التي حيا فيها الطلاب قائلا: “الاحتفاء بكم في هذا الزمن من عمر الوطن يوازي املا في مواجهة التخلف والانحدار”.

ثم القى راعي الحفل النائب رعد كلمة حيا في مستهلها الطلاب المتفوقين قال: “ما يؤسفنا ان لا توظف هذه النجاحات في هذا البلد ولا يجد الخريجون فرص عمل، وتهجر الادمغة الى الخارج”.

اضاف:”ان الفضل الاول هو لاولئك المجاهدين الذين يمهدون الارض لنا لننعم بالسلام والعلم والعمل”.

واستذكر انتصارات المقاومة التي حققت ما لم يحققه العرب من دحر العدو ذليلا بلا شروط ولا املاءات. وقال: “بعدما اتعبنا العدو الاسرائيلي وهزمناه اعطوه اجازة واخرجوا لنا توأمه من مدارس الوهابية والتكفير وهم منذ العام 2011 يحاولون تفكيك مجتمعاتنا واسقاط دولنا ان في سوريا والعراق او اليمن ولكنهم هُزموا وها هم يطوون ملفاتهم ويبحثون عن تسويات تحفظ ماء وجوههم ويبقى محور المقاومة راسخا منتصرا ورقما صعبا في المعادلات الدولية”.

واعتبر ان “نجاح المقاومة هو الذي يهيئ الارض لكل النجاحات في كافة القطاعات العلمية والعملية”. متطرقا الى استحقاق جرود القاع ورأس بعلبك قائلا:”امامنا اليوم استحقاق استئصال بقية الارهابيين في الجرود وعلى جيشنا ان ينجز المهمة بتفوق ونجاح ونحن لن ندخل في سجال مع القيل والقال والجهات المغرضة. فالمعركة في جرود القاع ورأس بعلبك هي معركة الجيش والشعب والمقاومة ولا يجوز ان نروج لاحتمالات تعثر الجيش.المقاومة جاهزة دوما ويدها على الزناد وهي في خدمة الجيش في معركة لبنان كل لبنان والانتصار هو لكل اللبنانيين على اختلاف طوائفهم ومناطقهم وانتمائهم السياسي”.

وفي اشارة للتحالف مع سوريا قال: “في هذه المعركة شعبنا يعرف مع من يتحالف ويبني صداقات ونحن من هذا الموقع نقول ان العلاقة مع سوريا هي فوق التاريخ والجغرافيا وهي ليست قابلة للنقاش والبحث، لأنها علاقات مرسومة في الدستور اللبناني، وفي المعاهدات الدولية. واعتبر ان كل من دعم الارهاب يكتوي الان بناره وان القنابل البشرية التي ارسلوها الينا بدأت ترتد عليهم”.

وتطرق الى موضوع السلسلة فقال: “اقرها مجلس النواب بعد دراسة، والمسار الدستوري لاخراج القانون يتجه ايجابا. هناك حديث عن بعض العيوب وهي لا تستأهل رد السلسلة او عدم توقيعها، على ان تطرح اقتراحات قوانين تحدد النقاط التي تحتاج الى تعديل.

وختم بالشكر للقائمين بهذا العمل.

واختتم الحفل بتوزيع شهادات تقدير وهدايا هي عبارة عن جهاز “لابتوب” لمن حازوا على تقدير ممتاز.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*