رعد: ما بذله حزب الله في سوريا دفع المخاطر الإستراتيجية عن لبنان

 

أكد رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد أنّ “ما بذله حزب الله في سوريا في صراعه مع أعدائنا في المنطقة حقّق مستوى عالٍ من الأمن والإستقرار في لبنان، ودفع المخاطر الإستراتيجية عن هذا البلد”.

وفي كلمة له خلال أسبوع فقيد الجهاد محمود مزنر في بلدة ميفدون حضره مسؤول المنطقة الثانية في حزب الله علي ضعون، قال رعد “إننا نواصل معركتنا في سوريا ضد التكفيريين الذين يمثّلون الوجه الآخر للإرهابيين الصهاينة من أجل أن نسقط المعادلة التي أراد الأمريكيون وحلفائهم وأدواتهما أن يرسموها لسوريا والمنطقة”.

رعد: ما بذله حزب الله في سوريا دفع المخاطر الإستراتيجية عن لبنان

رعد: ما بذله حزب الله في سوريا دفع المخاطر الإستراتيجية عن لبنان

وأضاف “لقد أصبحنا في آخر الشوط، وكلَّ الصراخ الذي ينبعث اليوم بشأن حلب هو نتيجة المأزق الكبير الذي وصل إليه الإرهابيون التكفيريون”، متسائلًا “لماذا لا نسمع هذه الأصوات حول اليمن وشعبه الذي يُذبح ويُباد؟ ولماذا لا نسمع هذه الأصوات أمام الإرتكابات وانتهكات حقوق الإنسان حتى في الدول الغربية والأوروبية؟”، وتابع “إننا لا نسمع ذلك لأنّ كل ذلك هو ضمن المخطط المرسوم ، أمّا الإعتراض حول حلب فهو لأن ما يجري الآن هناك سيقلب المعادلة”.

وشدّد على أنّ “النصر على التكفيريين الإرهابيين سيتحقق بإذن الله كما تحقق النصر على الإرهابيين الصهاينة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*