رفعت عيد لـ “السفير”: رواية “المعلومات” مفككة ومفبركة وملفقة

 

أوضح مسؤول “الحزب العربي الديموقراطي” رفعت عيد لصحيفة “السفير” أن “الرواية التي سربها فرع المعلومات مفككة وملفقة ومفبركة”، مشدداً على أن أياً من الاسماء المتداولة لا ينتمي أساساً الى صفوف الحزب.

وأضاف عيد إن “يوسف دياب، المتهم بأنه زار سوريا لترتيب عملية التفجير، مطلوب من الجيش السوري لتهربه من الخدمة العسكرية، وبالتالي فإنه يتجنب منذ فترة طويلة الدخول الى سوريا خشية إلقاء القبض عليه، أما أنس حمزة وحيان حيدر فلا نعلم أصلاً ان هناك شخصين يحملان هذين الإسمين في جبل محسن، وإذا كان المقصود حيان رمضان فهو شيخ لبناني مقيم في سوريا منذ فترة طويلة”.

ورأى عيد أن “خطورة هذا السيناريو المفبرك تكمن في انه يحرض على الفتنة المذهبية التي يتطلب اكتمال شروطها توجيه أصابع الاتهام نحو جبل محسن”، داعياً الى ترك هذا الملف في عهدة القضاء وسحبه من الشارع والتداول السياسي بالقول: “إذا ثبت تورط دياب سنكون أول من يدينه ولن نمنح الغطاء لأي مرتكب، أما إذا ثبتت براءته فإننا سنطالب بحل فرع المعلومات رداً على من يطلب حل حزبنا”.

وكشف عيد عن أن أحد مسؤولي “فرع المعلومات” زاره قبل أيام من توقيف دياب، وقال: “هنأنا على صبرنا وانضباطنا وطرح معنا ضرورة فتح صفحة جديدة بيننا وبين الفرع، فما الذي تغير خلال أيام؟”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*