روحاني: سهم الاستكبار أخطأ الهدف ولم یتمكن من تحقیق النجاح


أكّد الرئیس الإیراني الشيخ حسن روحاني أنّ” أساس المخطط الأمیركي هو زرع الیأس والإحباط في صفوف الشعب الإیراني الذي ردّ علیهم بكل حزم”.

وفی تصریح للصحفیین بعد الاجتماع الثلاثي الذی جمعه مع رئیس السلطة القضائیة صادق آملي لاریجاني، ورئیس مجلس الشورى الاسلامي علي لاریجاني، قال الرئیس روحاني “لقد تباحثنا فی الاجتماع حول مختلف السیناریوهات التي من الممكن أن تكون أمامنا وهنالك تنسیق لازم للقرارات القادمة”.

وتابع روحاني أنّ “الاستكبار العالمي یسعى في منطقتنا دوماً لزعزعة الأمن والاستقرار وإثارة الخلافات بین دول المنطقة الا أننا نعتقد بأن قضایا المنطقة یجب حلها من قبل دول المنطقة ذاتها وبالتنسیق معها وهنالك آلیات محددة لهذا الأمر”، مشيراً الى محاولات الاستكبار الرامیة لزعزعة الأمن ونشر الارهاب في المنطقة، وأضاف “اننا الیوم ولله الحمد فی حال العبور من هذه المعضلة خطوة خطوة وآمل بأن تتمكن دول المنطقة في القریب العاجل من التخلص من معضلة الارهاب وزوالها من منطقتنا وأن لا یتمكن الاستكبار من الوصول الي مآربه التي كان یتابعها”.

ولفت روحاني الى مساعي الاستكبار العالمي لتغییر الحدود الجغرافیة في المنطقة، مضيفاً أنّ” سهم الاستكبار أخطأ الهدف ولم یتمكن من تحقیق النجاح”، موضحاً أنّ” الاستكبار ما زال یبذل مساعیه لإثارة الخلافات في المنطقة بهدف تسویق أسلحته”، وأضاف” ینبغی علینا الوصول الي حلول للخلافات القائمة في المنطقة وفي هذا الاطار یجب أن تتوقف المجازر الاقلیمیة والقصف الخاطئ للمنطقة”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*