روحاني: على دول حركة عدم الإنحياز ممارسة الضغوط لوقف العدوان على غزة

 

شدد الرئيس الايراني حسن روحاني على “ضرورة أن تتحرك “حركة عدم الانحياز” على طريق تحقيق السلام الحقيقي وأن ينال الشعب الفلسطيني حقوقه”، مشيرا الى أن “استمرار مواكبة أعضاء في مجلس الأمن للعدوان على غزة شجع الكيان الصهيوني على الاستمرار في جرائمه”.
ولفت في كلمة له خلال افتتاح الاجتماع الطارئ حول غزة للجنة فلسطين التابعة لدول عدم الانحياز، الى أن “الولايات المتحدة وبعض أعضاء مجلس الأمن يغضون الطرف عن جرائم الاحتلال ويدافعون عن الظالم”، معتبرا أن “ازمة غزة هي حلقة من حلقات جرائم الكيان الصهيوني وهدفه ابادة الشعب الفلسطيني وازاحة هويته من خلال تغيير النسيج، عبر وبناء مستوطنات غير شرعية”.
واشار الى أن “ايران تعتبر ان الاختلافات المستديمة بالشرق هي التي تمنع اقامة وتحقيق السلام”، معتبرا أن “لا حل الا عبر حل القضية الفلسطينية وانهاء الاحتلال واعطاء حق تقرير المصير للشعب الفلسطيني واقامة حكومة موحدة”.
وأكد روحاني أن “ايران منذ اندلاع ازمة غزة كرست جهودها لرفع الظلم عن الشعب الفلسطيني”، مشددا على “ضرورة المشاركة المؤثرة لدول عدم الانحياز لممارسة الضغوط على اسرائيل بهدف وقف الاعمال العدائية والغاء كل انواع الحصار”، مطالبا “أصدقاء وحلفاء الشعب الفلسطيني مساندة إرادة الشعب الفلسطيني العظيم في المقاومة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*