روسيا تعطل مشروعاً أمريكياً ضد كوريا الشمالية بمجلس الأمن

رفضت روسيا، أمس الخميس، تمرير قرار مشروع أمريكي بالأمم المتحدة، يستهدف كوريا الشمالية، ويدعو لاتخاذ إجراءات مهمة ضدها، معتبرة أن الصاروخ الذي أطلقته بيونغ يانغ كان متوسط المدى وليس عابراً للقارات.ووزعت واشنطن على أعضاء مجلس الأمن الـ 15 مشروع الإعلان الرئاسي، وذلك غداة تعبيرها عن رغبتها في فرض عقوبات دولية جديدة ضد بيونغ يانغ، حيث إنه وخلافاً للقرارات فإن البيانات الرئاسية لا يمكن أن تصدر إلا بإجماع أعضاء المجلس.ويذكّر مشروع البيان الأمريكي، بأن مجلس الأمن كان توافق على اتخاذ “إجراءات جوهرية جديدة” في حال قيام كوريا الشمالية بتجربة نووية جديدة أو إطلاق صاروخ باليستي.

وكانت واشنطن والأمم المتحدة قالتا: إن الصاروخ الذي أطلق الثلاثاء عابر للقارات.

ويندد مشروع الإعلان الأمريكي بإطلاق الصاروخ فاتحاً الباب أمام مشروع قرار يفرض عقوبات أشد على كوريا الشمالية.

لكن البعثة الروسية في الأمم المتحدة، أكدت أنها لم تعطّل مشروع الإعلان الأمريكي؛ بل دعت فحسب الولايات المتحدة إلى “إدخال التعديلات الملائمة على النص”.

وقالت البعثة: “لايمكنها أن نقبل بوصف التجربة بإطلاق صاروخ باليستي عابر للقارات، مذكرةً بأن وزارة الدفاع الروسية لا تزال تعتقد أن كوريا الشمالية، أطلقت صاروخاً باليستياً متوسط المدى وليس عابراً للقارات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*