زاسبيكين: لتطبيق ما تمّ التوصل اليه بين روسيا وأميركا حول سوريا

 

أكد السفير الروسي ألكسندر زاسيبكين حرص بلاده على استقرار المنطقة وأمن شعوبها، مشدداً على “ضرورة تطبيق ما تمّ التوصل اليه بين روسيا والولايات المتحدة الأميركية لجهة الأسلحة الكيميائية و”التسوية” السياسية لحلّ الأزمة السورية”.

وخلال لقائه وفدا من قيادة الحزب السوري القومي الاجتماعي ضمّ عميد الخارجية حسّان صقر والعميد مدير الدائرة الإعلامية معن حمية، اعتبر زاسيبكين أنّ “الاتفاق الروسي ـ الأميركي يجب أن يحقق غايته في الوصول إلى جنيف 2 والحلّ السياسي”، لافتاً الى أنّه “ليس في الإمكان الوصول إلى هذا الحلّ فيما بعض الجهات الخارجية تواصل دعم المسلحين”، داعياً القوى الغربية والخارجية إلى “الضغط على هؤلاء المسلحين إلى الانخراط في الحلّ، وتنفيذ ما تمّ الاتفاق عليه”.

من جهته، أكد الوفد القومي على محورية دور روسيا وأهمية مواقفها، ورأى أنّ “القيادة الروسية أظهرت حرصاً عميقاً على استقرار المنطقة، وأعادت رسم مشهدية دولية جديدة تعيد الاعتبار إلى ميزان القيم على الصعيد العالمي وفقاً للمبادئ والقوانين الدولية.

وشدّد الوفد القومي على “أهمية الحلّ السياسي في سوريا ومحاربة الإرهاب والتطرف، معتبراً أنّ موقف روسيا يصبّ في هذا الاتجاه”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*