“زلة لسان” تفضح الكثير عن مجزرة الكيماوي في سوريا!

اتهمت المعارضة السورية الطيران الحربي السوري بقصف بلدة خان شيخون بالغازات السامة ما تسبب بمقتل العشرات من المسلحين وذويهم.

‏اللافت في الأمر هو تعليق قائد ميليشيا جيش الإسلام المدعو “محمد علوش” على الموضوع، حيث شرح في تغريدة له نشرها على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، طرق الوقاية من الغاز السام المتسرب، ووصفه بـ “الجديد”، فكيف يعرف “علوش” أن الغاز السام جديد؟!، وكيف يعرف هذا الكم من المعلومات عنه وهو متواجد في تركيا بعيداً عن إدلب؟!.‏

ما يعني أن كلام “علوش” السابق هو زلة لسان “تويترية” كشفت عن الفاعل الحقيقي لمجزرة الكيماوي في بلدة خان شيخون بريف إدلب الشمالي.

هذا ونشر الاعلامي في قناة اورينت الداعمة للجماعات المسلحة في سوريا، فراس كرم، على صفحته في تويتر تغريدة في الساعة الواحدة بعد منتصف ليل الثلاثاء، أي قبل ساعات من حصول التفجير، يطالب فيها النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بالمشاركة في حملة اعلامية لتغطية ما أسماه “كثافة الغارات الجوية على ريف حماة واستخدام الكلور السام بحق المدنيين.”!!

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*