زوار بري للجمهورية: سأغير سبل التعامل مع الإستحقاق بعد جلستين كحد أقصى

 

نقلت صحيفة “الجمهورية” عن زوار رئيس المجلس النيابي نبيه بري عنه قوله: “إنني حتى الآن أتعامل مع الاستحقاق الرئاسي بالطريقة الكلاسيكية، ولكن اذا استمرّ الوضع على هذا المنوال فإنني سأغيّر هذه الطريقة بعد جلستين كحد أقصى”.

ونقلت صحيفة “النهار” عن بري إشارته أمام زواره الى انه “يتعامل حتى الان مع موضوع الجلسات على الطريقة الكلاسيكية واذا استمر الوضع على هذا الحال في جلستين مقبلتين، فانه سيتبع اسلوباً آخر لم يكشف تفاصيله”.

ولفت الى انه “لا يتابع ماذا تفعل اللجنة النيابية في شأ، سلسلة الرتب والرواتب”، مضيفاً “بالنسبة إلي وعدت ووفيت وهيئة التنسيق النقابية كذلك. انتظر تقرير اللجنة الاربعاء اذا كانت حصيلته جيدة أم لا”.

وأكد ان “لا مشكلة في الدعوة الى جلسة من أجل السلسلة قبيل اتمام الاستحقاق الرئاسي”، مشيراً الى انه “في الامكان عقد الجلسة في أي وقت”.

ونقل زوار بري لصحيفة “الحياة” عنه قوله إنه “سيدعو إلى جلسات انتخاب رئيس جديد للجمهورية كل أسبوع، إذا لم يتأمن النصاب، وسيستمر على هذا المنوال حتى تاريخ انتهاء ولاية الرئيس ميشال سليمان في 25 أيار المقبل، إذا لم ينتخب رئيس قبل هذا التاريخ”.

وأوضح زوار بري أنه “حتى اللحظة لا يرى أن مواقف الفرقاء قد تتبدل إلا إذا حصلت معجزة أدت إلى التوافق على اسم الرئيس الجديد من الآن حتى 25 أيار المقبل.”

ووفق زوار بري، فإن “الجهود للتوصل إلى انتخاب رئيس والتوافق على تسوية ما، ستنتقل حينها إلى الخارج وتحتاج إلى تواصل بين القوى الإقليمية والدولية المعنية بالوضع اللبناني إن على صعيد العلاقة الإيرانية – السعودية، أو على صعيد العلاقة الأميركية – السعودية – الإيرانية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*