زوار سليمان للديار: مستعد للموافقة على أي تشكيلة يرفعها اليه سلام

 

نقل زوار رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان عبر “الديار” عن استعداده للموافقة على أي تشكيلة يرفعها اليه الرئيس المكلف تشكيل الحكومة تمام سلام لكونها ستكون نتاج خلاصة معطيات قد تكونت لديه بعد سلسلة الاتصالات والمشاورات مع القوى السياسية مع الأخذ بعين الاعتبار الواقع الإقليمي الذي تتطلب مواكبته وجود حكومة لبنانية محصنة بتمثيل لمعظم الأطراف داخلها اذ يجد الرئيس سليمان بأن الوضع الحكومي الحالي غير سليم وبات غير مقبول على كل الأصعدة ويكمن الخروج منه بتولي حكومة جديدة المسؤوليات في هذه المرحلة التي ستشهد بنوع خاص الاستحقاق الرئاسي لكون حكومة تصريف الأعمال سقطت منها وعنها الثقة بعد استقالة رئيسها نجيب ميقاتي ومبديا في الوقت ذاته استغرابه لحد الانزعاج من موقف رئيس جبهة النضال الوطني النائب وليد جنبلاط الذي وصف الحكومة بأنها تمتلك بعدا ميثاقيا في حين أنها باتت غير دستورية حاليا ولا يمكن اطلاق عليها اي عنوان جديد على ما يقول رئيس الجمهورية لزواره، ومشيرا إلى ان الإطار الذي قد يعتمد سيكون (8، 8، 8) لكون التفاهم العام كان توقف عند التلاقي الجامع على هذه الصيغة التي رسم لها سلام توزيعات حقائبها.

وإذ يشدد سليمان بأن عدم حصول الحكومة الجديدة على الثقة يبقيها غير دستورية لكنها تكون ضمت معظم القوى التي عليها ان تتوقف مليا قبل رفضها إعطائها الثقة ربما لكن في كل الأحوال من غير الممكن على أكثر من صعيد ان تشرف حكومة تصريف أعمال ولا تمثل معظم الافرقاء على استحقاق رئاسي هذا في حال عدم دخول البلاد مرحلة الفراغ في الرئاسة الأولى استنادا إلى التجاذبات السياسية التي تشهدها البلاد.

ولا يفصل رئيس الجمهورية بين تطورات المنطقة والسورية بنوع خاص وبين الأزمة اللبنانية على ما ينقل زواره عنه ولكنه يجد بان ثمة توجهاً دولياً لدعم النظام الأمني في سوريا لمواجهة القوى الإسلامية المتطرفة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*