سحب مؤلفات القرضاوي من السعودية

بعد أيام على إدراج اسم الشيخ يوسف القرضاوي على لائحة الإرهاب المدعوم من قطر التي أصدرتها السعودية والإمارات والبحرين ومصر، يواجه القرضاوي المقيم في الدوحة إجراءات عقابية جديدة في المملكة العربية السعودية.
فقد وجه وزير التعليم السعودي أحمد بن محمد العيسى، وبشكل عاجل التأكد من عدم وجود كتب ومؤلفات للقرضاوي في مكتبات الجامعات والكليات والمدارس وإدارات التعليم، والتأكد من سحبها إن وجدت وعدم نشرها مستقبلا، وذلك لما قد تشكله مؤلفات المذكور من خطر على فكر الطلاب والطالبات لأهمية هذا الموضوع وحساسيته، حسب بيان لوزارة التعليم السعودية.
وجاء ذلك في تعميم إلى جميع الجامعات والمؤسسة العامة للتدريب الفني ولقطاعات الوزارة وإدارات التعليم في المناطق والمحافظات السعودية بناء على البيان الصادر في 08 يونيو 2017 م والذي أعلنت فيه كل من المملكة العربية السعودية، وجمهورية مصر العربية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، ومملكة البحرين، أنها في ضوء التزامها بمحاربة الإرهاب وتجفيف مصادر تمويله، ومكافحة الفكر المتطرف وأدوات نشره وترويجه، والعمل المشترك للقضاء عليه وتحصين المجتمعات منه، وما تضمنه البيان من الاتفاق على تصنيف ( 59 ) فرداً و ( 12 ) كياناً في قوائم الإرهاب المحظورة لديها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*