سر الحلقات المضيئة في الغلاف الجوي للأرض

أكد علماء من جامعة ولاية أوهايو الأمريكية أنهم توصلوا إلى سبب ظهور الحلقات المضيئة في الغلاف الجوي للأرض.

وفي حديث لمجلة JPCL العلمية قال العلماء إنه “كثيرا ما يلاحظ ظهور حلقات مضيئة ضمن الغلاف الجوي للأرض. ولفترات طويلة، حاول العلم فهم آلية ظهور تلك الحلقات. اكتشفنا خلال بحوثنا الأخيرة شكلا معينا من البلورات الجليدية، التي تبدد أشعة الضوء بشكل يعيد إلى الأذهان صورة الحلقات المضيئة التي تظهر في الغلاف الجوي”.

وأضافو أنه “عادة ما تتجمد عناصر الأبخرة الموجودة في الجو عند درجات الحرارة المنخفضة، مشكلة بلورات جليدية على شكل متوازي مستطيلات، وضمن ظروف معينة من الضغط والحرارة؛ يمكن لهذه الأبخرة أن تتجمد مشكلة بلورات مكعبة، من الممكن أن تعكس الأضواء بآليات مختلفة.

خلال تجاربنا التي قمنا بها مؤخرا تمكنا من صنع صيغة معينة من الجليد الذي يحوي بلورات مكعبة بنسبة 80%، من خلال تمرير الهيدروجين وبخار الماء ضمن فوهات تدور بسرعات عالية تفوق سرعة الصوت، وضمن هذه السرعة وبعد تبريد المزيج لدرجة 48 مئوية تحت الصفر حصلنا على هذه الصيغ”.
وبعد الحصول على تلك البلورات قاموا مخبريا بتمرير حزم مختلفة من الأشعة الضوئية خلالها، ليكتشفوا أنها تبدد الضوء وتعكسه بآلية معينة تشبه تماما آلية ظهور الحلقات الضوئية في الغلاف الجوي للأرض، ما يعني أن غلاف الأرض يحوي على تلك التركيبات البلورية التي تتكون ضمن ظروف مناخية محددة، وتعكس وتبدد ضوء الشمس وتؤدي إلى ظهور الحلقات الضوئية ضمنه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*