سعد في الذكرى 42 لاغتيال معروف سعد: للتمسك بقانون النسبية على اساس لبنان دائرة انتخابية واحدة

إذاعة النور:
كعادتها من 42 عاما زحفت مدينة صيدا وفاءا لشهيدها القائد الوطني المقاوم (معروف سعد ) الذي سقط برصاص الغدر في ٢٦ شباط ١٩٧٥ بينما كان على رأس تظاهرة صيادي الاسماك ضد قرار السلطة آنذاك باحتكار البحر لشرحة بروتيين .
ومشى الالاف من الرجال والنساء والاطفال في مسيرة الوفاء التي ينظمها التنظيم الشعبي الناصري كل سنة والتي اطلق عليها هذه السنة شعار ” ليكتمل التحرير بالتغيير ” للتأكيد على مواصلة نهج الزعيم الراحل من أجل العدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية، وتأكيداً على نهجه الوطني العروبي الرافض للطائفية والمذهبية وفي مواجهة الاستعمار والاحتلال و مناصرة قضايا الفقراء والمعدمين وذوي الدخل المحدود.
تقدم المسيرة نجل المناضل الراحل امين عام التنظيم الشعبي الناصري الدكتور اسامه سعد والى جانبه قادة وممثلين عن الاحزاب والوطنية والاسلامية اللبنانية والفلسطينية.
المسيرة التي انطلقت من امام نصب الشهيد في البوابة الفوقا باتجاه ساحة النجمة توقفت دقيقة صمت في المكان الذي استشهد فيه معروف سعد بمشاركة عشرات الجمعيات الكشفية والاهلية والصحية والتربوية والاجتماعية ووسط عشرات  اللافتات واليافطات والتي تعاهد الشهيد على مواصلة النضال الوطني والمطلبي واعلام التنظيم الشعبي الناصري وصور معروف وجمال عبد الناصر واعلام لبنانية وفلسطينية وسوريه وبحرانية ويمنية
المشاركون اطلقوا الهتافات الداعمة للمقاومة والمنددة بالارهاب والمطالبة بتلبية المطالب المحقة للفئات الشعبية.
واختتمت المسيرة بكلمة القاها امين عام التنظيم الدكتور اسامه سعد  اكد فيها على التمسك بخيار المقاومة من اجل استكمال التحرير وحماية لبنان وردع العدو الصهيوني داعيا الى ضرورة تعزيز قدرات الجيش اللبناني والتكامل بين الجيش والمقاومة لمواطهة العدو الصهيوني والارهابي .
وندد سعد بخطاب الشحن الطائفي والمذهبي الذي ادى الى التوتير والاحتفان ما دفع بعض الشباب الى سلوك مسلك التطرف داعيا تلى اولوية ازالة كل المسببات وفتائل التوتير .
وجدد سعد تمسكه بقانون النسبية على الى اساس لبنان دائرة انتخابية واحدة وخارج القيد الطائفي الذي من شأنه ان يزيل كل العوائق امام تمثيل كل الفئات والاتجاهات.
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*