سفير باكستان لدى طهران: لا نسمح باستخدام أراضينا ضد البلدان الأخرى

أشار سفیر باکستان لدی طهران إلی وجود بعض خلافات بین طهران والریاض قائلا ان باکستان محایدة في هذه القضیة وفیما یرتبط بالتوتر بین السعودیة وقطر مؤکدا أن إنضمام بلاده للتحالف الدولي ضد داعش جاء مجرد مواجهة التطرف.

وقال السفیر الباکستاني لدی طهران “أصف علی خان دورانی” في تصریح خاص لـ “إسنا” ان الحکومة الباکستانیة أعلنت بصراحة أنها لاتسمح باستخدام أراضیها لتوجیه الأهداف الإرهابیة وتحدیدا شن الهجمات الإرهابیة ضد بلدان أخری وإسلام آباد جادة في هذا الشأن ومصرة علی إجتثاث العناصر المتطرفة والإرهابیین في أراضیها.

وأشار  إلی وجود بعض الخلافات بین طهران والریاض قائلا ان باکستان محایدة في هذه القضیة وفیما یرتبط بالتوتر بین السعودیة وقطر وتعتقد أن علیهما حل الخلافات بینهما مؤکدا  أن إنضمام بلاده للتحالف الدولي ضد داعش جاء مجرد  مواجهة التطرف.

وأضاف قائلا: ایران وباکستان تربطهما العلاقات القریبة طوال التاریخ مما تطورت خلال السنوات الأربع الماضیة وفي فترة رئاسة حسن روحاني حیث شهد حجم التبادلات التجاریة بینهما نموا بنسبة 28% غضون عامي 2016-2017.

وبشأن خط أنبوب السلام لتصدیر الغاز الإيراني إلی باکستان والهند ومصیر القسم المرتبط بالجانب الباکستاني  قال دوراني انه بدأت أعمال في هذا المجال والعملیة تسیر علی ما یرام ویبدو أن یستکمل المشروع حتی العامین المقلبلین.

وبشأن موقف باکستان في علاقاتها مع ایران والسعودیة  قال:  نحن  نرید وحدة الأمة الإسلامیة ولا نفرق بین العرب والعجم وباکستان لها أفضل علاقات مع الدول المسلمة وتعتقد بضرورة وجود اللحمة والسلام في جمیع الدول المسلمة لأن عدم وجودها یقود إلی زعزعة الأمن ونحن نتبع هذه السیاسة التي تبتنی علی الهدوء والسلام .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*