سقوط مروحية بريطانية في افغانستان وأنباء عن مقتل خمسة عسكريين كانوا على متنها

اكدت وزارة الدفاع البريطانية هنا اليوم سقوط مروحية عسكرية تابعة لها في افغانستان لكنها لم تكشف عن أسباب الحادث في حين اكدت هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) مقتل خمسة عسكريين في الحادث.
وفي وقت اكتفت وزارة الدفاع البريطانية في بيان صحافي مقتضب بالقول انه من غير المناسب التعليق على تفاصيل الحادث قبل اخطار اسر الضحايا ذكرت (بي بي سي) نقلا عن مصدر عسكري ان سقوط المروحية التي كان على متنها خمسة عسكريين لم ينجم عن “نيران عدوة”.
وأوضحت ان المروحية سقطت في وقت سابق اليوم بالقرب من قاعدة جوية في مدينة (قندهار) القريبة من الحدود مع باكستان مرجحة ان تكون أسباب الحادث تتعلق بعطب فني وليس جراء عملية عسكرية تبنتها حركة طالبان.
وبينت (بي بي سي) ان هذه ثالث اكبر حادثة يقتل فيها عدد من الجنود البريطانيين دفعة واحدة منذ بداية العمليات العسكرية في افغانستان في أكتوبر من عام 2001.
واشارت الى طائرة المراقبة من طراز (نيمرود) التي انفجرت في الجو في سبتمبر 2006 وعلى متنها 14 جنديا بريطانيا قضوا كلهم وأعقبها عام 2012 حادثة تفجير العربة المدرعة في (قندهار) ما ادى الى مقتل ستة جنود بريطانيين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*