سليمان بعد خلوة مع الراعي: لا للتمديد ومقاطعة جلسة الأربعاء ليست ديموقراطية

هنأ رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان، بعد خلوة عقدها مع البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في بكركي، اللبنانيين بالفصح المجيد، ورأى ان “المنطقة مضطربة ولكن لبنان قطع شوطا كبيرا ويجب أن نتعظ من التجربة التي مررنا بها وبقينا خلالها مستقرين وموحدين”.

وقال: “نأمل أن يتحسن الاقتصاد ولبنان يفتقد دائما إلى أشقائه العرب في ربوعه”.

أضاف: “الطائف هو الدستور ونحن ارتضينا تطبيقه وهو أرسى شبكة أمان سياسية على لبنان”.

وأكد أن “لا للتمديد فهو غير ديموقراطي في المجلس ولا في كل المؤسسات”.

وقال: “لا يجوز أن نعطي مواصفات للرئيس بل موقفا تبعا لمواقفه الوطنية وسيرته، ومن كان ينادي بالرئيس القوي صحح المفهوم بالرئيس التوافقي والمهم مواقف الرئيس قبل الرئاسة وبعدها”.

وأشار إلى أن “مقاطعة الجلسة الأربعاء ليست ديموقراطية ولا سبب يسمح بتعطيل النصاب”.

وقال: “حييت برنامج جعجع الانتخابي لأنه وطني وسيادي وأطمح لتطبيقه”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*