شمخاني: مشاركة الصين في مفاوضات آستانا أمر ايجابي للغاية

 

أعتبر امين المجلس الاعلى للامن القومي في الجمهورية الاسلامية الايرانية مشاركة الصين في مفاوضات آستانا والعمليات السياسية لإنهاء الأزمة السورية، بأنها أمر إيجابي للغاية.

وفي لقائه الثنائي الثالث اليوم الاربعاء، التقى الادميرال علي شمخاني مع رئيس اللجنة السياسية والامنية للحزب الشيوعي الصيني، مينغ جيانغو، على هامش المؤتمر الثامن لكبار المسؤولين الامنيين بالقارات الخمس في مدينة زافيدوفا شمال العاصمة الروسية.
وخلال اللقاء، وصف الادميرال شمخاني ظاهرة الارهاب بأنها تهدد السلام والامن على الصعيد الدولي، وقال: فيما حقق التحالف ضد الارهاب لحلفاء سوريا نجاحات لافتة على الصعيدين الميداني والسياسي لإنهاء الازمة السورية، قامت الإدارة الاميركية بالتذرع ونشر الاكاذيب بشأن الهجوم الكيمياوي على منطقة خان شيخون، في دفاع عملي عن الارهاب التكفيري سوريا.
واعتبر شمخاني مشاركة الصين في العمليات السياسية وخاصة منصة حوار آستانا لإنهاء الأزمة السورية بأنها أمر إيجابي للغاية.
وخلال اللقاء، أعرب رئيس اللجنة السياسية والامنية في الحزب الشيوعي الصيني، وهو أعلى مسؤول في الامن القومي بالصين، عن القلق من الممارسات الاميركية المتفردة في المنطقة، واصفا الصفة التسليحية الاخيرة بين اميركا والسعودية بأنها تربك الامن الاقليمي وتخل بالسلام والاستقرار.
ولفت مينغ جيانغو، الى الدور المؤثر للجمهورية الاسلامية الايرانية في محاربة الارهاب والتطرف، وقال: ان عودة السلام والاستقرار الى سوريا هي من متطلبات الاستقرار الدائم في منطقة الشرق الاوسط، مبديا القلق إزاء التحاق بعض العناصر الارهابيين من سوريا الى الصين، مرحبا باقتراح ايران لانضمام الصين الى محادثات آستانا.
وجدد المسؤول الصيني الدعوة الى شمخاني للقيام بزيارة رسمية الى الصين، معلنا استعداد بكين لتبادل المعلومات ومواصلة التشاور بين المسؤولين الامنيين لدى البلدين بشأن محاربة الارهاب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*