طبق واحد يكشف “التفاوت الصارخ” بسعر الطعام بين دول العالم

كشف برنامج الغذاء العالمي، في تقرير حديث، وجود تفاوت صارخ في تكلفة الطعام بين الدول المتقدمة والبلدان النامية.

وبحسب التقرير الذي صدر الاثنين تزامنا مع يوم الغذاء العالمي، فإن الوجبة الواحدة من الفاصوليا في نيويورك، على سبيل المثال، تكلف بشكل تقديري 1.20 دولار، في حين يتجاوز السعر 320 دولارا في جنوب السودان.

ويوضح دافيد بيزلي، المدير التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي، أن التقرير قام بالتقدير عن طريق عينة من وجبة عادية من الفاصوليا والقطاني (نوع من البقوليات) إلى جانب ما يرافقها على المستوى المحلي مثل الأرز، ثم قام بتحديد ثمن بيعها.

بعد ذلك، قارن التقرير سعر بيع تلك الوجبة مع دخل الفرد اليومي في ذلك البلد، وفق ما نقلت صحيفة “غارديان” البريطانيان.

ويوضح التقرير أنه حين يدفع أميركي في نيويورك 1.20 دولارا لصحن من الفاصوليا والأرز فإنه لا ينفق سوى 0.6 في المئة من الدخل اليومي للفرد في المدينة الأميركية. أما في جنوب السودان، فيجب على الفرد أن يدفع ما يضاعف دخله اليومي بـ155 مرة كي يحصل على طبق بسيط من الفاصوليا والأرز، أي كما لو أنه يدفع 321 دولارا لوجبة واحدة في كندا.

تبعا لذلك، فإن مواطني الدول الفقيرة يدفعون مبالغ تشكل نسبا مئوية مهمة من دخلهم كي يمكنهم الحصول على الطعام، فالفرد في نيبال مثلا يشتري وجبة الفاصوليا والأرز بثمن تقديري يناهز 27.77 دولارا إذا عقدنا مقارنة بين دخله اليومي وتكلفة الطعام.

المصدر: سكاي نيوز

Source link

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*