طريق بلفور .. فيلم لمركز العودة يروي 100 عام من المعاناة

 

 

 

 

المركز الفلسطيني للإعلام:

أطلق مركز العودة الفلسطيني، اليوم الاثنين، فيلمه “طريق بلفور” في ذكرى مائة عام من المعاناة والألم لملايين الفلسطينيين سواء الراسفين تحت الاحتلال أو المبعدين عن أراضيهم نتيجةً لوعد بلفور المشؤوم.

وفيلم “طريق بلفور” من إنتاج مركز العودة الفلسطيني، وحملة الاعتذار عن وعد بلفور، متوفر بـ17 لغة مختلفة: الإنجليزية، العربية، الإسبانية، الدانماركية، الهولندية، السويدية، البولندية، الإيطالية، التركية، الهندية، الأردية، الفارسية، الصينية، الروسية والإندونيسية، وهو من إنتاج شركة “إماجن”.

ووفق المركز؛ يأتي هذا الفيلم جزءًا من حملة اعتذار بلفور، وهو الآن متاح للمشاهدة المجانية، ويمكن الوصول إليه على يوتيوب والمنصات الإعلامية للمركز وحملة الاعتذار.

ومع إصدار هذا الفيلم، تكمل حملة الاعتذار عن وعد بلفور السنة الخامسة من عمرها عملت خلالها بمختلف الوسائل للضغط على الحكومة البريطانية من أجل الاعتذار عن دورها في منح وعد بلفور عام 1917 الذي أدى إلى قتل وتشريد الملايين من الفلسطينيين.

وأكدت الحملة عزمها مواصلة أنشطتها ومساعيها بالتشارك مع طيف واسع من المؤسسات والمنظمات العربية والدولية حول العالم لحين تحقيق أهدافها كاملة.

و”وعد بلفور” هو تعهد من الحكومة البريطانية للحركة الصهيونية بإقامة وطن قومي لليهود على أرض فلسطين، وذلك عبر رسالة أصدرها وزير الخارجية البريطاني آنذاك آرثر بلفور في الثاني من تشرين ثانٍ (نوفمبر) 1917، موجهة للمليونير البريطاني اليهودي ليونيل والتر روتشيلد.

وكان نتاج هذا الوعد البريطاني إعلان قيام ما يسمى “دولة إسرائيل” في الخامس عشر من أيار/ مايو عام 1948، على حساب شعب فلسطين وأرضه، حيث ارتكبت العصابات الصهيونية عشرات المجازر والفظائع وعمليات التطهير العرقي والنهب ضد الفلسطينيين، وهدمت أكثر من خمسمائة قرية، وهجرت أهلها، ودمرت المدن الفلسطينية الرئيسة، وحوّلتها إلى مدن يهودية.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*