طهران: “العقوبات الصاروخية” الأميركية خطوة “غير قانونية”

 

دانت الخارجية الإيرانية إضافة أسماء شخصيات وشركات إيرانية إلى قائمة العقوبات الأميركية الأحادية الجانب في إطار “العقوبات الصاروخية”، واصفة الخطوة “بغير القانونية”.

وقالت الخارجية الايرانية إن “هناك سوء نيّة لدى الحكومة الأميركية للحيلولة دون استفادة إيران من تبعات الاتفاق النووي الإيجابية”.

وأوضحت الخارجية أن برنامج إيران الصاروخي “لا يناقض القوانين الدولية ولا القرار 2231 لمجلس الأمن الدولي”، مشيرة إلى أنه “سيتواصل وفق ما هو مخطط له في إطار الحفاظ على سيادة إيران واستقلالها السياسي ووحدة أراضيها”.

في المقابل، قالت الخارجية الايرانية إن “طهران أضافت 9 أشخاص وشركات إلى قائمة العقوبات الإيرانية بتهمة نقض حقوق الإنسان من خلال مشاركة ومساعدة إسرائيل بشكل مباشر أو غير مباشر بجرائمها ضد الإنسانية في فلسطين أو تحركاتها الإرهابية أو دعمها الإرهاب التكفيري في المنطقة، أو القيام بتحركات مؤثرة ضد الأمن القومي الإيراني”.

وكان إيران أعلنت التزامها ببنود الاتفاق النووي الموقع مع الغرب، كذلك تمّ الإعلان عن بدء رفع العقوبات التي كانت مفروضة على إيران والمتعلقة ببرنامجها النووي في 17 كانون الثاني/ يناير 2016.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*