طهران تعتبر تقرير المقررة الخاصة لحقوق الانسان في ايران مغرضا ويفتقر للشرعية

انتقد المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي تقرير المقررة الخاصة لحقوق الانسان في ايران بشرى عاصمة جهانغيري ووصفه بانه تقرير مسيس ومغرض ويفتقر للشرعية والمصداقية.

وقال قاسمي ان موقف الجمهورية الاسلامية الايرانية من المقررة الخاصة لحقوق الانسان في ايران وتقاريرها الى الجمعية العامة ومجلس حقوق الانسان هو موقف مبدئي في ان انتخاب مقررة حقوق الانسان غير عادل وذو طابع مسيس .

وتابع اننا وعلى هذا الاساس نؤمن بان تقارير المقررة الخاصة لحقوق الانسان في ايران تقوم على اساس قرارات مجحفة وغير منصفة وتخدم مارب سياسية ومغرضة لعدد من البلدان المعروفة ومن هنا فهي تفتقر للشرعية والمصداقية .

وافاد قاسمي قائلا نحن نعتقد بان استغلال التوجهات السياسية غير الصادقة والقائمة على اساس مقاييس مزدوجة بشكل كامل من قبل عدد من البلدان في مجال حقوق الانسان لايقود سوى الى اضعاف مكانة ومنزلة مقولة حقوق الانسان على المستوى العالمي وفضيحة اكبر لادعياء حقوق الانسان وبعض حلفائهم والذي يمتلكون جميعا سجل اسودا في مجال حقوق الانسان .

وحول الرد الرسمي لايران على الاتهامات المندرجة في التقرير الجديد لعاصمة جهانغير قال قاسمي ان الرد الرسمي لايران على التقرير تم اعتماده كوثيقة في الجمعية العامة الى جانب قيام ممثل ايران في اجتماع اللجنة الثالثة لحقوق الانسان بيان ايران فيما يتعلق بهذا التقرير.

س.ع.م

Source link

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*