ظريف والمعلم يتباحثان حول احدث التطورات السورية

تباحث وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ونظيره السوري وليد المعلم خلال اللقاء بينهما اليوم السبت في طهران بشان احدث تطورات الساحة السورية.

وكان الوزير المعلم قد وصل الى طهران ظهر اليوم ومن المقرر ان يلتقي كبار المسؤولين في الجمهورية الاسلامية الايرانية.

ويرافق الوزير السوري خلال زيارته هذه، رئيس مكتب الامن الوطني السوري اللواء علي مملوك الذي من المقرر ان يلتقي امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني علي شمخاني.

وبدأ سريان الهدنة بين الحكومة السورية وجماعات المعارضة المسلحة، بعد منتصف ليلة الخميس – الجمعة، ومن المقرر ان تجري المباحثات السياسية بعد شهر من تنفيذ الاتفاق للوصول الى حل سياسي للازمة في سوريا.

وتم استثناء تنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة” الارهابيين من الاتفاق.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قد اتصل هاتفيا مع نظيره الايراني محمد جواد ظريف اول امس الخميس للبحث وتبادل وجهات النظر حول احدث تطورات الساحة السورية.

ورحب الجانبان باتفاق وقف اطلاق النار الشامل، واكدا في الوقت ذاته على مواصلة مكافحة الارهاب وجماعتي النصرة وداعش والتنظيمات المرتبطة بهما.

واتفق وزيرا الخارجية الايراني والروسي على التنسيق والتشاور المستمر في اطار التعاون الثلاثي الايراني الروسي التركي لاجراء مفاوضات بين الحكومة والمعارضة السورية في العاصمة الكازاخية آستانة.

كما تباحث وزير الخارجية التركي مولود جاووش اوغلو الاسبوع الماضي هاتفيا مع ظريف، حول سوريا والابعاد الانسانية للازمة فيها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*