عبث إماراتي في ساحتي الكويت وعُمان.. أزمة خليجية جديدة

 

أزمة صامتة بين الامارات وكل من الكويت وعُمان، وتتوقع دوائر خليجية ذات اطلاع على اسباب ذلك أن تنفجر هذه الأزمة في الفترة القريبة القادم.
وتقول هذه الدوائر أن السلطات الكويتية والعمانية كشفت مؤخرا خططا للعبث في ساحتي البلدين الخليجيين، وصل الى حد تجنيد عناصر داخلية وخارجية لاحداث تغيرات داخلية من خلال تشجيع قوى معارضة للنظامين في مسقط والكويت، واشغالهما عن قضايا داخلية ونهوض اقتصادي.
وتضيف الدوائر أن العبث الاماراتي مرده الى رغبة قيادة أبو ظبي في السيطرة على القرار الخليجي، وتطويع معارضي سياساتها، تماما كما تفعل مشيخة قطر، التي ضخت هليتين ارهابيتين الى الكويت القت أجهزة الأمن الكويتية القبض على أفرادها.
وترى الدوائر أن “الحيادية” التي تتسم بها السياسة العمانية في تعاطيها مع الازمات في الخليج، خاصة الأزمة الأخيرة بين المحور السعودي والمشيخة القطرية، التي لم تجد لها حلا بعد.
وكشفت الدوائر عن خلالف صامت بين الامارات والكويت لعدم وقوف الاخيرة الى جانب أبو ظبي والرياض في خلافهما مع مشيخة قطر.
وتتوقع الدوائر ظهور تفاصيل الأزمة المستجدة واسبابها في الفترة القريبة القادمة مع اصرار القيادة الاماراتية على مواصلة العبث في ساحتي الكويت وعمان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*