عبداللهيان: إعتداء السعودية على اليمن نقطة مظلمة لسلوكها في المنطقة

رأى مساعد وزير الخارجية الإيرانية حسين أمير عبد اللهيان أن “الاعتداء السعودي على اليمن هو نقطة مظلمة أخرى لسلوك السعودية في المنطقة”. وأكد أن “استمرار الإعتداءات السعودية على اليمن سيؤدي إلى إغلاق باب الحوار، وتهديد الأمن والاستقرار في المنطقة”، على حدّ تعبيره. وقال عبد اللهيان في تصريح للميادين إن “طهران تتوقع من الأمم المتحدة والمجتمع الدولي القيام بواجباتهما، وايقاف السعودية عن اتباع المسار الخطأ الذي تسلكه”.
وأشار إلى أن “وجود القطعات البحرية الايرانية في المياه الدولية بخليج عدن يأتي طبقاً للمقررات الدولية”، لافتاً إلى أن “اتهام ايران بدعم أنصار الله بالأسلحة لا أساس له من الصحة”. وكان مساعد وزير الخارجية الإيرانية قال في تصريح لوكالة إيرنا للأنباء إن “من تلطخت أيديهم بدماء اليمنيين لن يكون لهم دور في الحوار الوطني، ولن يشاركوا في المسار السياسي”، مضيفاً أن “مقاومة الشعب اليمني تحولت إلى نقطة عطف جديدة في التغيرات التي تشهدها المنطقة”. من جهته، اعتبر رئیس لجنة الأمن القومي والسیاسة الخارجیة فی مجلس الشوری الإسلامي الإیراني علاء الدین بروجردی أن “وقف إطلاق
النار فی الیمن هزیمة استراتیجیة للسعودیة وانتصار للشعب الیمني”. وقال بروجردي إن “طهران عارضت منذ البداية سیاسة الحرب والعدوان العسکري علی الیمن”. ورأى أن “الخطة الایرانیة المکونة من أربعة بنود أثبتت أن الخیار العسکري لیس له أي تأثير”. وكان السفير السعودي في واشنطن عادل الجبير اعتبر
أن “إيران هي جزء من المشكلة في اليمن”. وقال إن “بلاده ستفتش كل السفن المتجهة إلى اليمن للتأكد من عدم نقلها أسلحة”.
وأضاف السفير السعودي أنه “ليس هناك حل عسكري للنزاع في اليمن وأن الحل يجب أن يكون سياسياً”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*