عبداللهيان: التطورات الأخيرة في المنطقة تصب في صالح محور المقاومة

أكد المساعد الخاص لرئيس البرلمان الإيراني حسين أمير عبداللهيان أن التطورات الاخيرة تصب في مصلحة محور المقاومة، لافتا في الوقت نفسه الى ان ثمة بعض المخاوف في خضم هذا التفاؤل.

وفي حوار مع صحيفة “جام جم” الايرانية، قال عبد اللهيان:”الوضع لن يبقى بالضرورة هكذا، فالأطراف المقابلة لنا ناشطة جدا، وتبذل مساعي مكثفة سرًا وجهرا لتغيير المعادلات وإيجاد معادلات سياسية-أمنية جديدة في المنطقة، وأميركا وعندما كنا منشغلين في محاربة “داعش” في العراق وسوريا، كانت بصدد الانتشار في سوريا، حيث أنشأت قرابة 7 قواعد عسكرية هناك، في مساعي واشنطن لتعزيز تواصلها مع الكرد في سوريا لمتابعة أهدافها على الأمد البعيد في المنطقة”.

ولفت عبداللهيان إلى أنه على الصعيد السياسي شهدت سوريا ما بعد “داعش” نجاح المحادثات في آستانا، وأضاف:” في هذه المحادثات ليس لأميركا مشاركة فاعلة، وقد حاولت واشنطن من خلال عدم المشاركة أو المشاركة على مستوى ضعيف، أن تحتفظ لنفسها بحق إرباك اللعبة في أي زمان تراه مناسبا لمآربها”، مشيرا الى أن “محور المقاومة يمرّ اليوم بأفضل ظروفه، فإنجازات محور المقاومة في المنطقة تستحق الثناء، لكن هناك مخاوف تتطلب إدراكا وتعاونا جماعيا بين دول المنطقة لنشهد إرساء الاستقرار من خلال التخطيط والتنفيذ في الوقت المناسب”.

ونفى أمير عبداللهيان أن تكون لإيران قاعدة عسكرية في سوريا، كما جدّد التأكيد أنه ما دامت الحكومة السورية تطلب العون من إيران فإننا سنواصل تقديم المساعدة العسكرية الاستشارية، في حين أن أميركا قامت بإنشاء قواعد عسكرية في سوريا دون التنسيق مع الحكومة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*